المشهد اليمني الأول| متابعات

جدد مجلس التلاحم القبلي استنكاره وادانته وبشدة اقتحام وتشريد واختطاف أبناء قرية الصراري ويصفها بالاعمال الاجرامية البشعة باعتبارها عيوباً سوداء وعارٌ سيلاحق مرتكبيها; الذين طغوا وتجبروا وانتهكوا قيم وشيم واسلاف واعراف القبائل اليمنية الاصيلة.

كما دعا المجلس مشايخ ووجهاء وأبناء قبائل تعز على وجه الخصوص وقبائل اليمن عموماً إلى القيام بواجبهم الديني والوطني والوقوف بحزم في وجه هذه الجماعات المارقة على الدين والقبيلّة والشيم والقيم وكل الأعراف والشرائع والدساتير الدولية والمحلية.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

يتابع مجلس التلاحم القبلي الاحداث المؤسفة التي يمر بها أبناء قرية الصراري بمديرية صبر الموادم محافظة تعز من الأعمال الإجرامية التي ترتكبها عناصر التكفير والتطرف والعمالة للعدوان السعودي الأميركي وآخرها ما قامت به العناصر الاجرامية فجر اليوم الثلاثاء، من اقتحامٍ لهذه القرية وقتل وتهجير ابناءها وهدم البيوت على رؤوس ساكنيها، ومن حرقٍ للمكتبات الإسلامية والمساجد والاضرحة والمقدسات بصورةِ وحشية لم يسبق لها في التاريخ مثيل.

وأمام هذه المجازر المروعة فإن مجلس التلاحم القبلي إذ يجدد استنكاره وادانته وبشده لهذه الاعمال الاجرامية البشعة باعتبارها عيوباً سوداء وعارٌ سيلاحق مرتكبيها الذين طغوا وتجبروا وانتهكوا قيم وشيم واسلاف واعراف القبائل اليمنية الاصيلة; فإنه ليدعوا مشايخ ووجهاء وأبناء قبائل تعز على وجه الخصوص وقبائل اليمن عموماً إلى القيام بواجبهم الديني والوطني والوقوف بحزم في وجه هذه الجماعات المارقة على الدين والقبيلّة والشيم والقيم وكل الأعراف والشرائع والدساتير الدولية والمحلية.

كما يدين المجلس الصمت والتواطؤ المخزي لمنظمات حقوق الانسان الدولية والمحلية على هذه الاعمال القذرة والجرائم البشعة التي يندى لها جبين الإنسانية ويدعوهم إلى إعلان موقفهم إزاء هذه الجماعات المتطرفة ; ويحمل التلاحم دول العدوان الغاشم المسؤولية الكاملة لما لحق أو سيلحق بأبناء هذه القرية.

كما يدعوا المجلس القيادة الثورية والسياسية لتحمل مسؤوليتها في تحرير هذه القرى والقبض على هؤلاء البغاة المجرمون لتنالهم يد العدالة وجزائهم الرادع.

صادر عن المكتب الإعلامي لمجلس التلاحم الشعبي القبلي

الثلاثاء 26/7/2016 ميلادية

#الصراري_يذبحها_التحالف

#امريكا_تقتل_الشعب_اليمني

التعليقات

تعليقات