المشهد اليمني الأول| متابعات

دعا حزب الحق اليوم الثلاثاء أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم الاحزاب والمنظمات لهبة واسعة لإنقاذ أبناءنا في قرية الصراري وردع المعتدين البغاة وفضح ممارساتهم الداعشية للرأي العام.

ودان حزب الحق في بيان صادر عنه “العدوان الإجرامي الذي تتعرض له قرية الصراري وقاطنيها من المواطنين الأبرياء العزل على أيدي الاطراف والجماعات الإجرامية التي تمارس القتل والخطف والتنكيل والتشريد بحقهم وحرق منازلهم ونبش أضرحتهم”.

وأكد على أن الجرائم التي شهدتها قرى الصراري ستتكرر في جميع المناطق في حال فرضت الانسحابات التي تدعو لها الرياض من طرف واحد وأن هذا هو مجرد صورة مصغرة لمخططهم في اليمن.

واستنكر البيان صمت المجتمع الدولي، وكذلك الدعم والتحشيد من أطراف سياسية محلية ودولية التي تهدف إلى إشاعة التوحش والانتقام من مواقف أبناء الصراري الرافضة للعدوان.

كما دعا حزب الحق الجيش واللجان الشعبية وكل الغيارى من أبناء الوطن لتوقيف هذا الطغيان عند حده والانتصار للنساء والأطفال والشيوخ والرجال الذين يذبحون اليوم في الصراري لمجرد تصنيفهم العنصري والطائفي ولاشباع الرغبة في القتل التي يمارسها المعتدون الخارجون عن تعاليم الإسلام الحنيف وعن الانسانية.

التعليقات

تعليقات