المشهد اليمني الأول| متابعات

ادان حزب الشعب الديمقراطي حشد باشد العبارات ما يقوم به ادوات العدوان السعودي الامريكي ومرتزقته في تعز من انتهاكات واعمال قتل وتهجير واحراق للمنازل والممتلكات ودور العبادة في منطقة الصراري ومحيطها ، بعد حصار خانق قامت به تلك المليشيا على المنطقة .

واكد حزب “حشد ” ان تلك الافعال الممنهجة من قبل دول العدوان والدخيلة   على مجتمعنا الذي عاش مئات السنين في تعايش وتسامح ووئام نابذاً ورافضاً كل أنواع التفرقة ،   مدانة بكل المقاييس والمعايير، وعلى كافة النخب الاجتماعية والسياسية والقبلية و الاكاديمية في محافظة تعز ادانتها ورفضها قولا وفعلا والتحرك الجاد والفاعل لما من شانه وضع حد لهذه المخططات الخبيئة والدنيئة التي يقوم بها محسوبون على المحافظة بينما هم ينفذون اجندة ومرامي واهداف دول العدوان ومخططاتها الرامية الى تفكيك النسيج الاجتماعي اليمني و خلق الفجوات والشقوق العميقة في اوصاله حاضرا ومستقبلا ..

ودعا ” حشد ” السلطات المحلية في تعز الى ضروة تأمين أرواح وممتلكات المواطنين وحفظ السكينة العامة وحماية السلم الاجتماعي.
مهيباً بكل الاحزاب والقوى السياسية اليمنية الفاعلة ومنظمات المجتمع المدني وكل الفعاليات المدنية والاجتماعية والسياسية في الوطن الى القيام بدورها الوطني ازاء ذلك .. و ادانة واستنكار تلك الاعمال الاجرامية الخبيثة.

مؤكدا “حشد” انه في ظل هذا التواطؤ الأممي والاقليمي وجب على كل المكونات اليمنية ان تتحرك لافشال هذه المشاريع التي لن يكون الصمت عنها او تجاهلها الا تماهيا مع ما يريده العدوان وادواته في الداخل والخارج.

كما دان حشد عموما استمرار العدوان السعودي الامريكي  الغاشم على اليمن والحصار الجائر المفروض من  دول العدوان على اليمن ودعم المليشيات والعناصر الإرهابية بالمال والسلاح.

التعليقات

تعليقات