المشهد اليمني الأول| متابعات

أدانت الأمانة العامة لحزب الحرية التنموي العدوان الهمجي البربري على قرى تعز وبالخصوص قرية الصراري وما يتعرضون له من تطهير عرقي على يد مرتزقة العدوان ممن يسمون أنفسهم بالمقاومة.

واستنكرت الأمانة العامة لحزب الحرية في بيان له، ما تتعرض له قرية الصراري من إبادة جماعية للأطفال والنساء والشيوخ والحيوانات وتدمير المنازل والمزارع والمساجد وقتل رجالها الذين يدافعون عن أملاكهم وأعراضهم، في أعمال إجرامية تتنافى مع كل الأديان السماوية والأعراف القبلية والقوانين الدولية.

ودعا البيان المجتمع الدولي والضمير الإنساني للوقوف مع أبناء قرية الصراري التي تتعرض لمجزرة وإبادة جماعية كغيرها من القرى والمناطق اليمنية التي وصل إليها مرتزقة العدوان.

كما دعا أبناء وعقال ومشائخ وأعيان تعز إلى الوقوف صفا واحد وعدم السماح للطائفية والمذهبية والعرقية أن تنخر هذه المحافظة المدنية مدينة تعز الحضارة والأصالة.

التعليقات

تعليقات