المشهد اليمني الأول| متابعات

 أدانت قيادة محافظة ريمة والسلطة المحلية والتنفيذية والفعاليات السياسية والمنظمات المجتمعية بالمحافظة جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها مرتزقة العدوان في قرى الصراري بمحافظة تعز .

وأكدت في بيانات صادرة عنها، أن الإقتحام الذي تعرضت له قرية الصراري والقرى المجاورة وما تعرضت له من حصار وقصف يتنافى مع أخلاق وأعراف الشعب اليمني والمبادئ والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية وسابقة خطيرة لا يجوز السكوت عنها .

وحملت قيادة محافظة ريمة تحالف العدوان السعودي المسئولية الكاملة عن الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية في الصراري باعتبارها شريكة وممولة ومحرضة من خلال دعمها ومساندتها بالمال والسلاح للمليشيات التابعة لها داخل محافظة تعز .

ودعا البيان إلى إغاثة أبناء قرية الصراري والقرى المجاورة لها وحمايتهم مما يتعرضون له من جرائم يندى لها جبين الإنسانية.

ولفت البيان إلى أن استمرار الحصار وممارسة القتل الوحشي بحق أبناء قرية الصراري سيؤدي إلى فتن وصراعات وأحقاد.

كما دعا البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية إلى التدخل والقيام بواجبها الإنساني والأخلاقي لرفع الحصار وإنقاذ أبناء قرية الصراري والقرى المجاورة لها من القتل الوحشي من تلك الجماعات الإرهابية.

التعليقات

تعليقات