محافظ تعز : مرتزقة العدوان أفشلوا كل مساعي التهدئة والأمن والسلام بالمحافظة

المشهد اليمني الأول| متابعات

اتهم محافظ تعز عبده الجندي مرتزقة العدوان بإفشال كل مساعي التهدئة والامن والسلام بالمحافظة.

وفي تصريح لوكالة سبأ اليمنية، قال المحافظ الجندي إن مرتزقة العدوان نسفوا كل جهود السلام التي كانت تبذل من قبل لجنة السلام بالمحافظة والمكونة من عدد من الشخصيات الإجتماعيه من كل الأطراف بمباركة السلطة المحلية بالمحافظة “.

وأضاف ” إن اللجنة كانت ترتكز على عدة نقاط أبرزها وقف إطلاق النار لمدة أسبوع يرافقها فتح المعابر والمنافذ إلى مدينة تعز ومنطقة الصراري وبعدها يتم التفاوض والحوار حول تحقيق عملية سلام دائم وخروج كامل لكافة المسلحين من المدينة وإعادة أجواء الثقة بين كافة أبناء المحافظة”.

ولفت الجندي إلى أن اللجنة اجتمعت مع طرف الجيش واللجان الشعبية وتم الإتفاق معهم والموافقة على كافة النقاط المطروحه من قبلهم من أجل السلام ولكن طرف المرتزقة نكثوا الوعود ونقضوا الإتفاق قبل البدء بتنفيذه وتم فجر اليوم إقتحام قرية الصراري بمديرية صبر الموادم وقتل واعتقال العشرات من المواطنين الأبرياء من أهالي القرية أبناء أسرتي الجنيد والصراري، كما أقدموا على تدمير المنازل والمساجد بصورة قبيحة وارتكاب جرائم بشعة تتنافى مع كل القيم الدينية والإنسانية.

وأكد الجندي أن هذا الخرق من المرتزقة يكشف مساعيهم الخبيثة لنشر القتل والإرهاب وتوزيع الدمار في المحافظة وارتكاب مجازر الإبادة بحق الأبرياء .. داعيا المواطنين والمنظمات وكل فئات وشرائح المجتمع إلى استنكار هذه الجرائم الإرهابية التي تضاعف الجراح وما يترتب عليها من ثأرات وانتقامات لا يحمد عقباها في أوساط المجتمع اليمني المسالم.

وأهاب محافظ تعز بجميع العقلاء والشخصيات إلى التدخل العاجل لإيقاف هذه المجازر الإرهابية .

و دعا الأمم المتحدة إلى تحمل مسئولياتها الإنسانية وإنقاذ الأبرياء وردع مرتكبي هذه الجرائم الوحشية التي يوصفها القانون الدولي بجرائم الحرب.

كما طالب الجندي لجنة السلام بالمحافظة التوضيح للرأي العام حول الطرف الذي أجهض مساعي الأمن والسلام وتطبيع الأوضاع بالمحافظة وتخفيف معاناة المواطنين.

واختتم تصريحه بالقول ” ما يحدث لأبناء قرية الصراري وبيت الجنيد وبيت السروري من قتل وتنكيل وتشريد عمل مدان بشدة من كافة أبناء المحافظة وندعوا للاحتشاد يوم غد في تعز للتنديد بهذه المجازر وكشف الأطراف التي تسعى لارتكاب مزيد من الجرائم بحق المواطنين.

التعليقات

تعليقات