المشهد اليمني الأول| متابعات

 أدانت السلطة المحلية والمكتب التنفيذي بمحافظة الحديدة الأعمال الإجرامية التي يرتكبها المرتزقة بحق أبناء قرية الصراري بمحافظة تعز.

واستنكرت السلطة المحلية والمكتب التنفيذي في بيان صادر عنهما، الجرائم البشعة التي ترتكب بحق أبناء قرية الصراري من قتل وسحل وتنكيل .

وندد البيان بصمت العالم تجاه ما يتعرض له اليمن عموما وعزلة الصراري خصوصا من عدوان غاشم وحصار جائر يتنافى مع كل المبادئ والاعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وأكد أن هذا الصمت يؤكد هشاشة المجتمع الدولي في مواجهة البغي ومساندة دول الاستكبار ويبرز بما لا يدع مجالا للشك ازدواجية المعايير لدى هيئة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

ودعا البيان المجتمع الدولي وكل المنظمات إلى إدانة هذه الجرائم والعمل على رفع الحصار وإنقاذ ما تبقى من سكان القرية.

وناشد أصحاب الضمائر الحية من عُقّال ووجهاء وأعيان محافظة تعز وكافة محافظات الجمهورية اتخاذ الإجراءات الكفيلة برفع الحصار عن الصراري وحقن دماء أطفالها ونسائها وجميع سكانها منعا لتكرار مأساة آل الرميمة.

التعليقات

تعليقات