المشهد اليمني الأول| متابعات

أصدر تكتل الأحزاب والقوى السياسية المناهضة للعدوان بياناً بشأن الجرائم المرتكبة بحق اهالي الصراري قال فيه ..

“صمت مخزي ومطبق من قبل المجتمع الدولي دول ومنظمات وجماعات وأفراد حيال الجرائم ضد االنسانية والتي ترتكب بحق المواطنين من سكان قرى منطقة الصراري، صبر الموادم، محافظة تعز ،، جرائم القتل والتشريد والتدمير واالحراق للمباني والمساجد وحصار خانق من قبل مرتزقة العدوان واذنابه باستخدام مختلف الاسلحة وكل أساليب الابادة الجماعية والتطهير العرقي.

إننا في قيادة الهيئة التنفيذية لتكتل األحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية المناهضة للعدوان نتابع بقلق واستياء بالغين األحداث والجرائم واالنتهاكات في منطقة الصراري وحجم الفظائع المرتكبة بحق األبرياء رجاال ونساء واطفاال في ضل حصار كامل للمنطقة ألكثر من عام، فإننا ندين ونستنكر كل تلك الجرائم والمجازر واالنتهاكات

ونؤكد على ما يلي: –

1-ندعو الشرفاء والعقلاء من أبناء محافظة تعز خاصه ومن أبناء اليمن عموما التحرك الجاد والمسئول لانقاذ ما يمكن إنقاذه من أرواح وأنفس بريئة جل ذنبها أنها ترفض العدوان السعودي الامريكي على اليمن.

2-كما ندعو اللجنة الثورية العليا واللجنة األمنية العليا وكافة الجهات ذات العلاقة )محلية ومركزية( وضع الترتيبات العاجلة لاعاقة إستمرار الجرائم واالنتهاكات التي يقوم بها القتلة والمجرمين من دواعش ومرتزقة العدوان في تلك المنطقة خصوصا وفي سائر المناطق المعرضة لمثل تلك الحالات.

3- نحمل الامم  المتحدة المتحدة ودول تحالف العدوان ومرتزقتهم المسئولية الجنائية والاخلاقية والانسانية  جراء الجرائم المرتكبة والمستمرة والتي تشكل امتدادا للعدوان والمشروع السعودي الامريكي الصهيوني في المنطقة عموما واليمن على وجه الخصوص، ونطالب كافة المنظمات العالمية والهيئات وأحرار العالم بالقيام بواجبهم حيال ذلك.

الرحمة والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء العاجل للجرحى

الخزي والعار والذل والمهانة للقتلة المجرمين المستكبرين

صادر عن الهيئة التنفيذية لتكتل األحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية المناهضة

للعدوان.

صنعاء …. الثلاثاء …. 22 يوليو 2016م

التعليقات

تعليقات