المشهد اليمني الأول| متابعات

نص البيان

تابع المكتب السياسي للحزب الناصري الديمقراطي بقلق بالغ وحزننا عميق مايتعرض له ابناء قرية الصراري من تطهير عرقي ممنهج بالغ الاهميه لمايكنه العدو السعوصهيوامريكي للشعب اليمني المناضل والمقاوم للعدوان ومايقوم به مر تزقة العدوان والي جانبه تنظيم القاعدة هذه الأيام من عملية إباده للأرض والسكن والانسان، حتى المساجد لم تستثنى من الإستهداف والتدمير، في ظل صمت المجتمع الدولي وغض الطرف عن الانتهاكات بمايقومون به اعداء الانسانية المأجورين لسفك الدماء البريئة من الأطفال والنساء والشيوخ دون ذنباً اقترفوه اوشيء نهبوه، وانما لكونهم في صف الوطن ضدالعدوان

فما حصل يومنا هذا من تدمير واحراق المساكن والمساجد في قرية الصراري.والحيار .وذي البرح وقتل البرياء وخطف اكثر من45 شخص من الاطفال والنساء والشيوخ متوعدين بنصب المقاصل والتمثيل بهم وجعلها تلجراد صبرالموادم

وتحت مرئ ومسمع المنظمات الحقوقيه والانسانيه وسكوت الاعلام المتخاذل عن مايقومون به هؤلاء السفاحون المجرمون الذين لاينتمون للانسانيه او الدين بائي صله.

اننا في المكتب  السياسي

ندين ونستنكر باشدالعبارات هذه الاعمال اللا اخلاقيه واللاانسانيه كما نحمل دول العدوان وعلي رئسها المملكه السعوديه وامريكاوالمجتمع الدولي عن اي حماقه ترتكب ضد الابرياء المخطاطفين وضد القرى الثلاث من مزيد لسفك الدماء وانتهاك المنازل والحرمات .

كما نطالب مجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان ان كان باقي للانسانيه حقوق إلى ادانة هذا العمل الاجرامي واصدار قرار بمعاقبة منفذية وممولية.

كما نطالب بالضغط علي دول التحالف بسرعة سحب مرتزقتها من المناطق الثلاث الصراري والحيار وذي البرح ليتسنا اسعاف المصابين وانتشال الشهداء وتسليم المخطوفين من النساء والاطفال والشيوخ والابرياء وعدم المساس بهم  والحفاظ علي حياتهم .

كما نطالب دول العالم الحر الي سرعت اداناة هذا العدوان الاجرامي .

رحم الله الشهداء واشفاالله الجرحي وعجل
الله باطلاق المخطوفين.
النصر والعزه لليمن والويل والخزي والعار
لدول العدوان ومرتزقته وعملائه.

صادر عن المكتب السياسي
للحزب الناصري الديمقراطي.  صنعاء
26/7/2016

التعليقات

تعليقات