المشهد اليمني الأول| متابعات

أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن، الجرائم المرتكبة بحق أهالي قرية الصراري، محملةً المبعوث الدولي ومنظمته كمسئولين مباشرين بعد العدوان .

نص البيان

وقفت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي _ قطر اليمن _ أمام الجريمة المروعة التي ترتكب بحق أبناء الصراري بمنطقة صبر. محافظة تعز وهي جريمة تضاف لسلسلة الجرائم التي سبق وأن ارتكبت بحق بيت الرميمة وبحق أبناء تعز وكل اليمن والتي ترتكبها قوات العدوان وادواتها ومرتزقتها ..

وقال بيان القيادة القطرية للحزب أن حزب البعث العربي الاشتراكي _ قطر اليمن _ مساء اليوم وهو يدين هذه السلوكيات الاجرامية التي تدخل في نطاق جرائم الحرب والتصفيات العرقية ، فأنها أيضا جريمة يتحمل وزرها المبعوث الدولي ومنظمته كمسئولين مباشرين بعد العدوان السعودي الأمريكي الذي استغل مفاوضات الكويت للإيعاز ﻻادواته لممارسات المزيد من الجرائم بهدف فرض واقع جديد على الارض وهو الواقع الذي لن يتحقق ولكنه سيحقق المزيد من الجرائم والمذابح وسيدفع ثمنها أبرياء اليمن بصوﻻة عامة وأبناء تعز بصورة خاصة وهذا ما سبق أن تفوه به الرئيس الفار وتوعد تعز به وليس خافيا على احد ما ينوي فعله الرئيس الفار  العدوان الوهابي بتعز وبأبناء تعز ..

واكدت القيادة القطرية للحزب أن المنظمات الدولية مسئولة مسئولية مباشرة عن كل الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا كونها منحت غطاءاه للعدوان ولم تسعى لوقف هذا العدوان وخوض محادثات جطية وفعالة لكنها اكتفت بتهديد اطراف الصراع وتركهم يلتفون حول طاوﻻت حوار جوفاء فيما هناك على الأرض دماء تسفك واعراض تنتهك في سابقة غير معهودة في تاريخ الحوارات والصراعات الأهلية ..؟

وقال البيان لكل ما سلف فأن قيادتنا القطرية تحمل دول العدوان وفي مقدمتهم نظام بنى سعود وكذا المنظمة الدولية ومبعوثها كامل المسئولية الجنائية والاخلاقية عما يجري في تعز تحديدا وفي منطقة الصراري وما قد يجري في مناطق اخري ..ﻻن ما جرى ويجري سيبقى وصمة عار في جبين الجميع..

صادر عن/

القيادة القطرية

لحزب البعث العربي الاشتراكي _ قطر اليمن

صنعاء في 26/ 7/ 2016م

التعليقات

تعليقات