المشهد اليمني الأول| متابعات

حمل حزب الأمة تحالف العدوان على اليمن كامل المسؤولية الجنائية والقانونية عن كل هذه الجرائم الشنعاء وعمليات الإبادة الجماعية والتهجير والإحراق وإتلاف الممتلكات التي تعرضت لها قرى الصراري.

واستنكر حزب الأمة في بيان صادر عنه مساء الثلاثاء عمليات القتل العبثي والسحل والتنكيل بالبشر واحراق المنازل والمساجد بعد حصار خانق علی قرية الصراري وعدد من القرى المجاورة الذي استمر لأكثر من عام أمام صمت مريب من المجتمع الدولي وتواطؤ عالمي غير مسبوق.

كما حمل الحزب الأمم المتحدة المسؤولية الأخلاقية عما جرى ويجري كونها لم تقم بواجبها في حماية المدنيين وتنفيذ المعاهدات والمواثيق والاتفاقات الدولية ذات الصلة.

 وطالب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بسرعة التحرك الجاد لمنع المزيد من الجرائم وتحمل مسؤوليتها تجاه ما حدث ويحدث لأبناء الصراري والقرى المجاورة.

ودعا البيان كافة أبناء الشعب اليمني للوقوف الجاد أمام هذه الممارسات الممقوتة والتي تتنافى مع قيمنا وأخلاقنا ومبادئنا والتعاون مع الجهات الأمنية لضبط المتورطين في هذه الجرائم لينالوا جزاءهم.

كما طالب الجهات المعنية محلية ودولية بسرعة إنقاذ بقية الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ وجميع أبناء قرية الصراري والقرى المجاورة وتحمل مسؤوليتهم أمام ما نالهم من الظلم الفادح جراء الحصار الخانق والأعمال الإجرامية البشعة والاستهداف المتواصل بشتی أنواع الأسلحة والذي انتهى إلى اقتحام قراهم ومنازلهم ومساجدهم بصورة همجية بشعة تعكس حالة من الهستيريا والحقد والإجرام غير المبرر.

التعليقات

تعليقات