SHARE
كفي مغالطة وتبرير للقتلة والمجرمين.. استحوا

كتب/ صلاح القرشي: يكفي مغالطة وتبرير للقتلة والمجرمين.. استحوا

الذي يفرق بين من ذبحوا الجنود في سيئون وبين من ذبحوا الجنود في عدن ولحج وبين من ذبحوا وحرقوا ونبشوالقبور ودمروا المساجد الاثرية في الرميمة وقرى الصراري ، من يحاول ان يفرق بينهم فهو مشتبه ويجافي الحقيقة والواقع ويغالط الناس ويغالط نفسة ، اما بسبب النكاية والحقد والتعصب او الاستغلال الحزبي والسياسي .

فكل من ارتكبوا هذه الجرائم هم يحملون نفس الفكر الوهابي المتتطرف وهم ينفذون المشروع الامريكي الصهيوني في اليمن والمنطقة الذي من اهدافه القيام بهذه الجرائم من اجل ادخال الشعب العربي في دوامة حروب على الاساس الطائفي والمذهبي ليتسنى لهم في النهاية تفتيت وتقسيم الدول العربية الى كيانات ودويلات صغيره على هذا الاساس وفق لما هو مخطط ،وفي النهاية تصب كل مخرجات هذا المخطط في خدمة الكيان الصهيوني كما خططوا ويريدون (اعادة تشكيل الشرق الاوسط الجديد )

لقد صدمت اليوم وانا اقرأ لكتاب اعلامين حاولوا ان يحملوا انصار الله ماجرى في الصراري وان السبب هو محاولة احتكار (السادة ) للحكم والتكبر والتسلط وا وا وا وا وكل الصفات السيئة التي حشروها في كتاباتهم وان ما فعلوا هولاء المجرمين ببيت الصراري الا لانهم على خلاف وحرب مع السادة.

وهنا يأخواني اسمحولي ان أقف ضد ما تقولون وتكتبون وان هذا غير صحيح .

فالذين قتلوا الجنود في سيئون لم يكن تهمتهم انهم ينتمون للسادة وانما ينتمون الى مناطق معينة ، والذين دخلوا مستشفى العرضي وقتلوا الناس بكل دم بارد نساء واطفال وامراض ذهبوا للعلاج لم يقتلوهم لأنهم سادة وعلى خلاف معهم ولم يسألوهم عن انتمائاتهم ، والذين قتلوا وسحلوا الجنود في عدن ولحج ونبشوا القبور في الشحر وحضرموت ولحج لم يفعلوا ذلك لانهم من السادة وا وا وا وا الخ…..

يأخواني كم كررنا وكتبنا ومن حين ابتدأ تنفيذ المشروع الامريكي الصهيوني ان. ما تقوم بها هذه المجموعات المسلحة المتتطرفة الا جزء مخطط له ومرسوم. بعناية لها وللإحداث الشرخ بين ابناء الشعب في كل دولة عربية وضرب وحدتهم الوطنية وتمزيق نسيجهم الاجتماعي وادخالهم في حروب لكي يتسنى للامريكي تقسيمهم الى كيانات ودويلات ، وهذه الافعال والجرائم هي التي سوف توصل لهذا الهدف، ومن اجل ان يحدث الاحتقان اكثر واكثر بين ابنا المجتمع والشعب الواحد يقوموا ايضا الى جانب ذلك بعملية تصوير كل هذه الجرائم البشعة الذي يرتكبونها ويبثوها اولا باول في وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي لكي تكون لهذه الاعمال التأثير الكبير وتزيد من العدوات والاحتقان وتجعل كل الاطراف تنجر لهذا المستنقع الخبيث والمؤلم والذي يسبب جراح لا تندمل بسرعة وهذا هو المطلوب ،

وليس كما يصوره البعض ان السبب السادة في ما حصل في الصراري وان الحرب في اليمن التي تجري من قبل السعودية ومرتزقتهاوادواتها ضد السادة او لأنهم اخطأوا

لماذا يتم القفز على كل الواقع وما يجري ليس في اليمن فحسب وانما في كل دول المنطقة العربية؟؟؟؟ ،لماذا المصالح الضيقة والانانية والحقد تعمي ابصارنا عما هو مخطط لنا وعن الطاعون الخبيث والاجرام الذي يستهدف الجميع والوطن ،

هذا مخطط يستهدف اليمن مثل ما يستهدف سوريا والعراق وليبيا وغيرها بغض النظر ان كان هناك في اليمن موجود حوثي والا غير موجود او سادة ،ليس هذا هو المحدد وانما هم يلعبون على التناقضات. والتحريض المذهبي والطائفي في كل دولة ويستخدمون. كل هذه كل الاساليب البشعة والحقيرة في سبيل الوصول الى هدفهم كما قلنا .

ويكفي اننا طوال اكثر من عقدين من الزمن والسنين وبسبب مصالحنا الشخصية ومن اجل تقاسم الثروه واحتكار السلطة وفسادنا وغيرها ،تركنا هذا الفكر الوهابي السلفي المتتطرف وجماعة الاخوان المسلمين تتغلغل وتنتشر في مجتمعنا في جميع المحافظات ونحن نعرف انهم الأذرع المجرمة للاعداء الأمة الحقيقين أمريكا والصهاينة والغرب وحكام الخليج ، فلا نكرر هذا الخطأ ونستمر فيه.

ارجوا من الجميع ان يراجعوا انفسهم ويتوخوا الدقة والحقيقة وكل الذي يتربص بنا ولا ينجروا الى هذه الترهات والسطحيات في تناول ما يحدث في اليمن والمنطقة عموما، وأن نتحد جميعا في مواجهة هذا الوباء والطاعون القاتل والمجرم الذي يستهدف شعبنا ووطننا .

وحسبنا الله ونعم الوكيل ، نعم المولى ونعم النصير .

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY