المشهد اليمني الأول| متابعات

تحدث الضمير الحي والشاعر الكبير عبدالله البردوني في إحدى قصائده، عن معركتنا مع السعودية وأخبر كيف ستدور الحرب وماذا ستنتج في أحدى قصائده القوية وتحدث البردوني بكل بكل شفافية و وضوح ،اقرأوها ستجدونه كما لوكان يتكلم من داخل الجبهات .

قبل عام وأربعين اعتنقنا
فوق( أبهى) عناق غير الأحبه
***
والتقينا به( بنجران) حينا
والتقينا بقلب جيزان حقبه
***
والتقينا على ( الوديعة) يومًا
والمنايا على الرؤوس مكبه
***
جاء تلك البقاع .. خضنا هربنا
وهي تعدو وراءنا مشرئبه
***
إنها بعض لحمنا، تتلوى
تحت رجليه كالخيول المخبه
***
ماله لا يكر كالأمس؟ أضحت
بين من فوقنا، ونعليه صحبه
***
إنهم يطبخوننا كي يذوقوا
عندما ينضجوننا شر وجبه
***
خصمنااليوم غيره الأمس طبعا
البراميل أمركت(شيخ ضبه)
***
عنده اليوم قاذفات ونفط
عندنا موطن يرى اليوم دربه
***
عنده اليوم خبرة الموت أعلى
عندنا الآن مهنة الموت لعبة
***
صار أغنى صرنا نرى باحتقار
ثروة المعتدي كسروال(قحبة)
—-
من قصيدة ” في وجه الغزوة الثالثة “

المصدر: يمني برس

التعليقات

تعليقات