المشهد اليمني الأول| تعز-شبوة

يقظة عالية من وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية، في منطقة باب المندب كهبوب والعمري وذوباب وسلسة الجبال المطلة على باب المندب، وفي مواقع إستراتيجية هامة يسيطر عليها الجيش واللجان بشبوة، يقضة تباغت أي تجمعات لمرتزقة العدوان تحاول التقدم بإتجاه مناطق الجيش واللجان الشعبية .

حيث أفاد مصدر عسكري، اليوم السبت 30 يوليو/تموز 2016م، إن عدداً من مرتزقة العدوان لقوا مصرعهم فيما جرح آخرون بقصف تجمع لهم بإتجاه منطقة “الحريقية” في منطقة “ذوباب” على مقربة من باب المندب.

وأضاف المصدر، أن وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية إستهدفت بصواريخ الكاتيوشا، تجمعاً لمرتزقة العدوان كان مرصوداً بدقة، وأن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف مجاميع التحالف السعودي.

ووفق المصدر، فقد تم انتشال عدد من الجثث ونقل الجرحى باتجاه المستشفى الميداني بـ”رأس العارة”.

في السياق الداخلي وفي شبوة تحديداً، قال مصدر عسكري، أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية قامت بإستهداف تجمعات مرتزقة العدوان وآلياتهم في منطقة السايلة بمديرية الصفراء، بالإضافة لإستهداف ثلاثة أطقم عسكرية بقذائف الهاون بمديرية عسيلان بشبوة .

داخلياً أيضاً، حقق أبطال الجيش واللجان الشعبية اليوم السبت 30 يوليو/تموز 2016م، تقدما نوعياً هاماً في مسار العمليات العسكرية ضد المرتزقة بجبهات القتال بنهم والجوف بعد معارك عنيفة خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة واستنزفت تعزيزاتهم وأفشلت مخططاتهم في التقدم.

 

التعليقات

تعليقات