المشهد اليمني الأول| فلسطين

قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والتي تتخذ من غزة مقرا لها إنها تمتلك أسلحة وعتادا عسكريا لم يرها الكيان الإسرائيلي من قبل.

وكانت الاجهزة الامنية الاسرائيلية قد اصيبت بالدهشة بعد ان استعرض الفلسطينيون اسلحتهم في عرض عسكري ومنها صاروخ بعيد المدى قادر على ضرب تل ابيب يعتقد ان تهريبه الى غزة تم بواسطة حزب الله رغم الحصار العربي الاسرائيلي للقطاع

ونقلت وكالة “الاناضول” عن ناطق عسكري باسم السرايا، : إن “العدو لم ير شيئا والسرايا لديها الكثير”، رافضا الإفصاح عن ماهية الأسلحة، وتفاصيلها.وأضاف، على هامش العرض العسكري الذي أقامته الحركة، مساء الخميس: “العدو حال إقدامه على أي (حماقة) سيرى المفاجأة في قطاع غزة، الرسالة: لا التي يسمعها، بل التي يراها بعينه”.وشدد على أن سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية جاهزة لأي عدوان أو تصعيد قد يقوم به الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة

وتابع مشددا “نحن في سرايا القدس على أتم الجاهزية لأي مواجهة مع العدو، ولن تخفينا التهديدات الإسرائيلية”.وكشفت “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، الخميس، النقاب عن صاروخ جديد لاستخدامه في المواجهات العسكرية القادمة مع الكيان الإسرائيلي.

وعرضت سرايا القدس الصاروخ، دون الإعلان عن تفاصيله، خلال عرض عسكري أقامته في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، ولم تذكر اسم الصاروخ (طويل المدى)، واكتفت بنقش علامات استفهام عليه.كما عرضت راجمات، وشاحنات عسكرية، وأسلحة قالت إنها “متطورة”؛ من بينها “رشاشات” و”قذائف

وقام مقاومون ملثمون من “سرايا القدس” بتنظيم مناورات تحاكي اقتحام “مواقع إسرائيلية”، فيما عرضت مجسمات للأنفاق التي تقول فصائل فلسطينية إنها تقوم بحفرها بهدف الاستعداد للمواجهات العسكرية القادمة.ونفذ مجاهدون من السرايا “عمليات إنزال”، وتدريبات تحاكي عملية أسر جنود إسرائيليين.

التعليقات

تعليقات