المشهد اليمني الأول| تعز

نفذ أبناء مديريات صبر الموادم ودمنة خدير وسامع بمحافظة تعز اليوم الاثنين 1_ 8_2016 م كوقفات احتجاجية مباركة للاتفاق السياسي وتنديدا بالجرائم المرتكبة بحق أبناء قرية الصراري بمحافظة تعز.

شارك فيها العديد من الشباب والمواطنين في المديريتين .

وأكدت الوقفات في بياناتها أهمية دعم صمود إبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات ودحرهم من كل تراب اليمن وتأمين الوطن من شرورهم.. وحملوا العدوان السعودي الأمريكي مسؤولية الجرائم التي يرتكبها أدواتها وإذنابها بحق الشعب اليمني

وأدان المشاركون الجرائم التي ارتكبها مرتزقة العدوان والجماعات التكفيرية بحق المواطنين الأبرياء من أبناء قرية الصراري والقرى المجاورة لها , مؤكدين أن ما تعرض له أبناء قرية الصراري بمحافظة تعز من حصار وجرائم إبادة جماعية واعتقالات جرائم حرب تجاوزت كل القوانين وقيم وأعراف الشعب اليمني.

وطالبت البيانات المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية التضامن مع أبناء الشعب اليمني في نضاله المشروع ضد ما يتعرض له من عدوان سعودي غاشم وحصار بربري ناقم يستهدف كل أبناء الشعب اليمني .

وأعرب المشاركون عن مباركاتهم لتوقيع المؤتمر الشعبي العام وشركائه و أنصار الله وشركائهم اتفاق تشكيل مجلس سياسي أعلى لإدارة شئون البلاد ومواجهة العدوان..

مؤكدين ان هذا الاتفاق يعد إنجازا تاريخيا يصب في مصلحة الوطن وتعزيز الجبهة الداخلية لنضال الشعب اليمني في مواجهة الغزاة والمحتلين.

وفي الختام المشاركون أكد على السير في طريق النضال والتحرر والاستكبار مستلهمين من أسبوع الصرخة الجاري قيم الحق والشجاعة والفداء .

التعليقات

تعليقات