المشهد اليمني الأول| صنعاء

ملتقى التصوف الإسلامي.

السيد/ عدنان الجنيد

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى سادتنا ومشايخنا الصوفية في اليمن -حفظهم الله- أما آن لكم أن تتحركوا وتقوموا بالمسؤولية التي أنيطت بكم ( الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحداً إلا الله).. أما ترون إلى مايقوم به مرتزقة العدوان ودواعش الإصلاح والقاعدة من مجازر شنيعة وأعمال مريعة يندى لها جبين الإنسانية؟

لقد قتلوا العباد وعاثوا في الأرض الفساد ، فقتلوا المسنين من الرجال وذبحوا الأطفال ونهبوا البيوت وأحرقوا المنازل ، واقتحموا الزوايا الصوفية وذبحوا مشايخها ، وفجروا المساجد الأثرية ، والأضرحة والقباب الصوفية ، ولم يكتفوا عند هذا الحد بل بلغت بهم الجرأة إلى أنهم قاموا بنبش قبور الأولياء الصالحين واحراق جثثهم.. وها هم اليوم يتآمرون ويجتمعون ويستعدون للقيام بهدم ضريح وقبة إمام الصوفية على الإطلاق ومرجعهم بالإتفاق مولانا الإمام أحمد بن علوان _قدس الله سره_ فإلى متى سيضل صمتكم المريب، وسكوتكم الغريب؟

أما آن لكم أن توحدوا صفكم ، وتلموا شملكم وتقوموا بعمل سريع يوقف هؤلاء الوحوش الداعيشة والمسوخ البشرية من التمادي في القيام بجرائم جديدة؟! فوالله لو سكتم وصمتم عن ما يرتكبه هؤلاء من الجرائم فلسوف يأتي دوركم ويطمسوا فجركم ، ويهدموا بنيانكم ويقتلوا أبناءكم ويستحيوا نساءكم…

ولاتظنوا بأن سكوتكم أو حيادكم سوف ينقذكم من شرهم فإذا كان الأموات لم يسلموا من أذيتهم فكيف بكم وأنتم أحياء وفكركم مغاير لفكرهم بل أنتم بنظرهم كفار ومبتدعون وخارجون عن الدين أما تسمعون قول الله تعالى ( والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون) فهيا انتصروا لأنفسكم ووطنكم وأرضكم .. انتصروا لإسلامكم وفكركم الوسطي السموح الذي لا يكفر ولا يدمر ولا يفجر…

قفوا جميعاً مع الجيش واللجان الشعبية ، ارفدوا الجبهات بالمقاتلين ، وادعموها بالمال…. والله من العار أن تضلوا هكذا مكتوفي الأيدي لاتحركون ساكناً، ألا فالبدار البدار دعوا التعلالات طريق الجهاد واضح وأنا لكم ناصح ، والباب مفتوح وليس على الباب حجاب سواكم.

المركز الإعلامي لملتقى التصوف الإسلامي

التعليقات

تعليقات