المشهد اليمني الأول| متابعات

قالت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج، الأحد، إن “أكثر من عشرة آلاف عامل هندي في السعودية يواجهون أزمة غذاء، والكثير منهم لم يتلقوا أجورهم منذ شهور”.

وناشدت ساواراج عبر حسابها في “تويتر” أكثر من ثلاثة ملايين هندي يعيشون في السعودية “مساعدة إخوانهم وأخواتهم”، وفقا لـ”بي بي سي”.

ووزعت الجالية الهندية في جدة، بمساعدة الحكومة، معونات على العمالة الهندية المتضررة، فيما وزعت القنصلية الهندية أكثر من 15 طنا من الطعام يوم السبت فقط، بمساعدة رعايا الهند في المدينة.

ودعت الحكومة الهندية سفارتها في الرياض إلى توزيع أكبر قد ممكن من الطعام على من يحتاجونه.

وزارت القنصلية الهندية عددا من مخيمات العاملين لتقديم المواد الغذائية الرئيسية لهم، فيما يعتزم وزير هندي السفر للسعودية في محاولة لإعادة العمالة المتضررة إلى بلاده.

من جهتها، تقول الحكومة السعودية إنها تحقق في الشكاوى التي تتلقاها بشأن الشركات التي لا تدفع الأجور، وإذا تطلب الأمر فإنها ستجبرهم على دفع الأجور مضافا إليها غرامات.

وأجبر انخفاض أسعار النفط، الحكومة السعودية على خفض الإنفاق منذ العام الماضي، ما وضع ضغوطا على شركات الإنشاءات المحلية التي تعتمد على العقود الحكومية.

ونتيجة لذلك، فإن الكثير من الشركات تجد صعوبة كبيرة في دفع أجور العمالة الوافدة، وسرحت عشرات الآلاف من العاملين، تاركة الكثيرين منهم دون نقود لشراء تذاكر سفر للعودة إلى بلادهم أو حتى لشراء الطعام.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” وجهت الانتقاد للسعودية “للانتهاكات المتفشية من جهات العمل لحقوق العاملين، بما في ذلك إرغامهم على العمل أو استخدامهم بطرق استغلالية”.

التعليقات

تعليقات