المشهد اليمني الأول| لحج/خاص

تعاني المناطق التي يدعي تحالف العدوان تحريرها وإعادة الشرعية والأمن إليها من كابوس أفغاني عراقي ليبي مزدوج، بفوضى خلاقة شبة يومية، نتيجة لإستعانة ما يسمى بالتحالف والشرعية بعناصر القاعدة وداعش والعناصر التكفيرية في تحريرها البلاد حد مزاعمها.

واليوم كان يوماً مشهوداً في لحج، حيث قتل أربعة مجندين على الأقل وجرح 10 آخرون في هجوم بسيارتين مفخختين مساء اليوم الثلاثاء 2 أغسطس/آب 2016م، على معسكر القطاع الغربي في منطقة الحبيلين بردفان، محافظة لحج، جنوبي اليمن.

مصادر إعلامية أفادت عن انفجار سيارتين مفخختين بالقرب من بوابة معسكر القطاع الغربي بمنطقة الحبيلين، أسفر عن مقتل أربعة مجندين، وجرح عشرة آخرين، كحصيلة أولية، وقد تم نقلهم إلى مستشفى الحبيلين.

فيما نشرت أسماء قتلى ضحايا التفجير الإنتحاري بسيارتين مفخخة، استهدفتا القطاع التابع لما يسمى بالحزام الأمني، وسقوط عدد من القتلى والجرحى :

الأسماء الأولية للقتلى
  • باسل اسعد الهميشي
  • محمد محمود الخضر الراحة
  • فضل حسن عبدالله البكري
  • عبد العزيز احمد العمري

وأفادت المصادر أن إحتمالية إرتفاع عدد القتلى، نظراً للحالات الخطيرة في صفوف الجرحى .

وتأتي كل تلك الاحداث، في إطار فوضى ممنهجة للقضاء على أي حركة تشكل تهديد لتحالف العدوان، ويلحظ ذلك من وتيرة الفوضى الأمنية المتصاعدة التي تستهدف شخصيات جنوبية هامة، في المناطق الجنوبية، بعد هجومي المكلا صباح اليوم، والغارات الجوية لطيران الغزو والاحتلال، على منطقة الوضيع في محافظة أبين، الأمر الذي يؤكد حقيقة الصراع الذي تشهده المحافظات الجنوبية في ظل وجود قوى الاحتلال والغزو .

 

التعليقات

تعليقات