المشهد اليمني الأول| متابعات

اعلن  المغرد السعودي الشهير مجتهد في تغريدة صباحية له عن اسفة من توغل الحوثيين عشرات الكيلومترات داخل الحدود السعوديه بإتجاة جيزان والاشتباكات تدور على مشارف صماطة ونزوح من بقي في صماطة خوفا من تقدم الحوثيين في الساعات القادمة 

وكشف المغرد السعودي المقرب من العائلة الحاكمة في السعودية الشهير باسم “ مجتهد ” إن سفير السعودية في الكويت ومعه اللجنة العسكرية السعودية نقلوا خلال لقاءاتهم مع الوفد الوطني المشارك في مفاوضات الكويت طلب بن سلمان هدنة بعد التصعيد الخطير في الجبهة الحدودية مشيرا إلى ان السفير السعودية “يتوسل الحوثيين هدنة جديدة وينقل استعداد ابن سلمان تقديم تنازلات”.

وأوضح مجتهد في سلسلة تغريدات نشرها اليوم في حسابة بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” إن وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف” يرفض نصائح بعمل دراسة علمية عن وضع الجالية اليمنية والخروج بإحصائية عن نسبة المستعدين للتعاون مع الحوثي عند حدوث أي خلخلة” مشيرا إلى أن ” بعض المخلصين كتب للوزير أن عدد اليمنيين 2 مليون، وحتى لو كانت نسبة المتعاطفين مع الحوثي 1% فقط فسيكون عددهم 20000 فكيف لو كانت أكبر؟”

وقال مجتهد إن محمد بن نايف “ادعىى أن وسائل الرقابة الحالية تكفي وأن المباحث لديها كادر كاف من السعوديين واليمنيين لرصد كل اليمنيين ولا حاجة لدراسة علمية” لافتا أإلى أن “السبب الحقيقي لرفض ابن نايف هو أن لا تعطي نتائج الدراسة ذريعة لابن سلمان التدخل في شؤون الداخلية لما للنتائج من علاقة بمهمة وزارة الدفاع”.

واكد أن وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف “وجه بتقليل الإعلان عن الجرائم المنسوبة لليمنيين حتى لا يلاحظ الجمهور الزيادة الكبيرة في الجرائم المنسوبة لهم أخيرا في الوقت الذي لاحظ العاملون في السلك الأمني والهيئات والقضاء زيادة تصاعدية في الجرائم المنسوبة لليمنيين مؤخرا ولاحظوا كذلك التوجيه بالتستر عليها”.

التعليقات

تعليقات