كتبت/احلام عبدالكافي: الحثيرة وما أدراك ما الحثيرة .. ماذا تعلمون عنها؟؟

تقع مدينة الحثيرة السعودية شمال ميدي بنحو 20 كيلو،، وتتبع  إداريا منطقة جيزان ومساحتها 3 كيلو.. عملية السيطرة عليها من قبل الجيش واللجان الشعبية كانت  منذ نحو 8 أشهر تقريبا  وجاءت بعدما تم تدمير برج المراقبة من قبل الجيش واللجان ،عقب تحرك القناصين السعوديين فيه حيث كانوا يستهدفوا رجال الجيش واللجان اثناء التقدم ،وعندما تم تدميره تمكن الحيش واللجان مباشرة من السيطرة على المدينة بعد اخلائها من السكان السعوديين. 

الطريق للحثيرة ليس سهلاً فسماء المنطقة مسقوفة بالطائرات والقصف المدفعي لا ينقطع دويه حتى الساعة ،وبرغم المسافة البعيدة بينها وبين حرض وتقدر بنحو 20كيلو في الصحراء إلا اننا وبفضل وصلنا هذه المدينة التي اضحت أشباح بعد استهدفها بمئات الغارات من قبل العدوان في صورة تعكس الحالة النفسية للعدوان بعد الخسائر التي يتعرض لها بشكل مستمر من ابطال الحيش واللجان ،،هذا ماقاله ( مراسل إعلامي مجاهد من موقع الحدث ) .  

ثم تابع قائلا في تقريره (قبل دخولك للحثيرة ينبغي عليك تجاوز أربعة حواجز حديدية وضعها النظام السعودي قبل حقبة زمنية بينه وبين أبناء الشعب اليمني وكأنما الدولة المحادة له هي اسرائيل وليست دولة عربية شقيقة … من خلال المشاهدة لهذه الحواجز الحديدية التي تمكن الحيش واللجان من تجاوزها بعد تدمير أجزاء منها ،تظهر لك هذه المشاهد مدى الرعب والخوف والذعر الذي كان ولايزال يسيطر عل آل سلول ).
 
ثلاث ساعات قضينها وسط هذه المدينة ،لم ينقطع القصف الصاروخي والمدفعي حتي عشر دقائق فيها ،وبرغم انها مدمرة بشكل كلي وجزئي لكن القصف مستمر دون ان يثني ذلك ابطال الحيش واللجان من الصمود والثبات داخل هذه المدينة السعودية… المرابطون في الحثيرة معنوياتهم مرتفعة وجهوزيتهم افضل من اي وقت مضى . بكل تأكيد الحثيرة السعودية ( صمود اسطوري وانتصارات لن تنسى للجيش واللجان )..هكذا ختم المراسل التقرير.

نعم بالفعل هذا هو الأسطورة اليمنية المقاتلة الذي يحقق انتصارات خيالية بسلاحه اليدوي…هو من يسحق دبابات الغزاة والمعتدين ليس بصاروخ وإنما بسلاحه الذي يحمله على كتفه  (أربيجي ) وهذا هو بالضبط من جعله أسطورة حين تكون ردة فعله ضد العدوان هي التصدي لاحتلاله بل وضربه في عقر داره بتوغله في عمق اراضيه رغم قواته ومعداته ،،بل رغم تحالفه في عدوانه هذا مع كبرى الدول عالميا في التسليح والعتاد وبرغم الغطاء الجوي الذي يمتلكه في حربه ضد اليمن ورغم حصاره الجوي والبحري والبري وبرغم تجاهل المجتمع  الدولي وكأنه تأييد  له  لما ينتهكه العدوان بحق اليمن أرضا وإنسانا .. إلا أنه هزم شر هزيمه إذا ما قسنا هذة المعادلة على أرض الواقع ستكون  النتيجة حتما هي الخيبة والخسران الذي أدركه العدوان الهزيل بإجرامه وبأهدافه وبكذبه ونفاقه طيلة عام ونصف من عدوانه على اليمن . 

 

التعليقات

تعليقات