المشهد اليمني الأول| الكويت

اعتبر الوفد الوطني الممثل للشعب اليمني في مشاورات الكويت استمرار غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي والزحف والتحشيد لمرتزقته إلى جانب استمرار الحصار دليل على عدم جدية العدوان ومرتزقته في خيار السلام.

وقال الوفد في بيان له- تلقى “المشهد اليمني الأول” نسخة منه:

إن قيام طيران العدوان صباح اليوم بشن غارتين على منطقة المحاوجة في نهم عمل تصعيدي خطير يهدد المفاوضات القائمة في الكويت ويهدف إلى تعطيلها وافشالها.

وذكر البيان” لقد حرص الوفد الوطني منذ بدء المفاوضات على التعامل بمسؤولية تجاه كل العراقيل والاعاقات من قبل الطرف الاخر، ومنها الاستفزازات المستمرة في الميدان واستمرار الزحوفات وأعمال التحشيد والقصف بالسلاح الثقيل في معظم جبهات القتال، وذلك استشعاراً من الوفد الوطني لحجم المسؤولية وحرصا على الدفع بالمشاورات نحو الأمام”.

وأكد ” أن مبدأ وقف الأعمال القتالية المتفق عليه والصادر عن الأمم المتحدة والذي دخل حيز التنفيز فجر الحادي العاشر من شهر أبريل/نيسان الماضي يلزم جميع الأطراف بوقف كامل وشامل للأعمال القتالية ورفع القيود التجارية والاقتصادية عن اليمن، وكذلك إزالة القيود عن حرية التنقل للمواطنين من وإلى اليمن، لكن وللأسف فإن الطرف الآخر مازال يتخلى عن الكثير من ذلك حتى الآن”.

الجدير ذكره أن العدوان ومرتزقته ارتكبوا مئات الخروقات منذ إعلان وقف إطلاق النار قبل 23 يوما فيما يستمر وفده بعرقلة المشاورات في الكويت.

التعليقات

تعليقات