المشهد اليمني الأول| صنعاء

استقبل الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم الخميس 4 أغسطس/آب 2016م، في القصر الجمهوري بصنعاء محافظ البيضاء محمد علي المنصوري وقيادات السلطة المحلية والمشائخ والأعيان بالمحافظة بحضور النائب العام عبد العزيز البغدادي والقائم بأعمال وزير العدل القاضي أحمد العقيدة وقيادات من وزارة الداخلية واللجان الشعبية.

جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع بالمحافظة وما حققته من إنجازات في مواجهة العدوان وتداعياته ومؤامراته ومحاربة التنظيمات الإرهابية التي كانت تتخذ من بعض مناطق المحافظة وكرا لها والإجراءات التي اتخذت لمعاقبة مرتكبي الفعل الإجرامي المستنكر والمدان بحق المشائخ من آل العُمري وتوجيهات رئيس اللجنة الثورية للنائب العام ووزارة العدل بإحالة الجناة إلى محكمة مستعجلة وإنفاذ حكم العدل والقانون فيهم.

ونقل رئيس اللجنة الثورية العليا خلال اللقاء تحيات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي لمشائخ وأبناء محافظة البيضاء واعتزازه الكبير بأدوارهم الوطنية التاريخية ووعيهم الكبير إزاء المؤامرات الخارجية والداخلية التي تواجه اليمن والعدوان وتبعاته ومبادرتهم لمحاربة التنظيمات الإرهابية التي أريد لها أن تسيطر على المحافظة ذات العمق الإستراتيجي في اليمن لولا وعي أبناء المحافظة وقياداتها وصدق نواياهم مع الله والوطن والشعب اليمني وانزعاجه الكبير مما لحق بآل العُمري.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أن الظروف الإستثنائية التي تمر بها اليمن مهما كانت يجب أن لا تؤثر على سير العدالة وأن تأخذ العدالة مجراها في كل الأمور بتكامل أدوار الجميع .

وقال” ما يخص موقف المشائخ من آل العُمري فقد استدعينا النائب العام والقائم بأعمال وزير العدل وممثلي الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية إلى هنا لتحقيق العدالة فيما حصل وإنصاف الجميع وأن ما أساءكم أساءنا، وأساءنا أكثر ولا يمكن أن يكون من أخلاقنا في شيء وأنتم معززين مكرمين لدينا ولكم حقوقكم وعليكم واجبات التي لا تقصرون فيها “.

وأضاف ” لقد تم إلقاء القبض على الجناة وجاري التحقيق معهم وقد تم إستدعاء النائب العام ووزارة العدل لإقرار الإجراءات المتعلقة بإجراء محاكمة عاجلة لهم “.

ووجه رئيس اللجنة الثورية العليا الأجهزة المعنية واللجان الشعبية بتشكيل لجان ميدانية مع الشخصيات الإجتماعية ووجاهات محافظة البيضاء للنزول إلى المحافظة وإجراء التقييم اللازم في الجوانب الأمنية والقانونية ومعالجة المشكلات الإجتماعية والأمنية واتخاذ التدابير الكفيلة بمواجهة الاختراقات والتآمر على المجتمع والسلم والأمن الإجتماعيين من منطلق الشراكة الإجتماعية كون الجميع في مواجهة عدو مشترك واحد هو أمريكا ولعبتها في اليمن.

وأشار إلى أهمية التآخي والتكامل بين الجميع .. وقال ” نحن أمام عدو بلا قيم ولا يرحم أحد وقد قصف الأسواق والسجون والمستشفيات وارتكب المجازر في حق المدنيين والأعيان المدنية ونحن ملتزمون بالقيم والأعراف التي تحكم الجميع ونؤكد دوما حرصنا على كل قطرة دم يمنية في كل زمان ومكان وغيرها من الدماء وحرمتها والحرص على أن لا تراق وأن تأخذ العدالة مجراها ولا يمكن لأي أحد أن يحكم وهو يبحث عن أعداء له وهذه الجريمة لا يمكن أن يقبل بها أي إنسان أو تدل على قوة أو تؤسس لحكم “.

وأشاد رئيس اللجنة الثورية العليا بالدور البطولي والمبادر لأبناء محافظة البيضاء في مواجهة تنظيم القاعدة في المحافظة وما تحملوها من أعباء ومظالم في سبيل ذلك وتكاملهم مع الجيش واللجان الشعبية في مواجهة الإرهاب وأدواته والمؤامرة الأمريكية التي استهدفت القبائل اليمنية .

وحث قيادات المحافظة على تنفيذ المبادرات الإجتماعية التي تحل المشكلات وتواجه تداعيات العدوان وتعزز من الوحدة الإجتماعية وتصون الحقوق وتحقن دماء الجميع وتعمل على إطلاق الموقوفين في التهم والحقوق بعد معالجتها والاستعداد لمساندة كل تلك الأدوار بكل جد والتزام.

كما قدم رئيس اللجنة الثورية العليا عبر مشائخ البيضاء واجب العزاء لأسر الشهداء من آل العُمري .

فيما أكد مشائخ وقيادات محافظة البيضاء أهمية تحقق العدالة ومواجهة العدوان والمؤامرات التي تستهدف السلم والأمن الاجتماعيين ومعالجة الأخطاء أولا بأول وتجاوز المشكلات وسرعة تداركها وتوحيد الصف الوطني وتحديد المسئولية والحفاظ على مؤسسات الدولة وسلطتها في وجه المحاولات المتكررة لكسرها من قبل العدوان والعدو الداخلي والخارجي والتزام مشائخ ووجاهات محافظة البيضاء بإقامة العدل وإنفاذ حكم القضاء العادل في الجناة فيما حصل في المحافظة .

وأشار مشائخ البيضاء إلى القيم التي جاءت بها المسيرة القرآنية وحوربت من أجلها وأن قيم العدالة والكرامة والحفاظ على المبادئ الإنسانية هي قيم يحرص عليها كل الأحرار والشرفاء وتبذل في سبيلها التضحيات .

وأثنى مشائخ ووجهاء المحافظة على موقف رئيس اللجنة الثورية العليا واهتمامه وحرصه على إنفاذ العدل وتفعيل مؤسسات الدولة واهتمامه بالمحافظة وقيادتها.

واستعرضوا المؤامرات التي واجهتها المحافظة ومشائخها ورفضهم لأعمال الإرتزاق والخيانة والحرص على مؤسسات الدولة ودورها في المجتمع والعمل على تحقيق المصالحة الوطنية التي دعا إليها رئيس اللجنة الثورية العليا واحتواء المغرر بهم ومواجهة التحديات الأمنية والإجتماعية والمؤامرة الكبيرة على اليمن.

المصدر: سبأ

التعليقات

تعليقات