SHARE
الحـدود : تدمير وقنص وقصف ورعب يغشى المعسكرات السعودية من زحف الجيش واللجان عليها

المشهد اليمني الأول| تقرير خاص

واصل ابطال الجيش واللجان تسطير اروع الملاحم البطولية، في جبهة ما وراء الحدود، مكبدين العدو السعودي خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، ومتسببين بإنهيار وهلع كبير في صفوف الجيش السعودي .

حيث تمكنت وحدات الجيش واللجان الشعبية اليوم الخميس 4 أغسطس/آب 2016م، من تدمير مدرعة وآليتين سعوديتين في الربوعة بعسير، كما لقي جندي سعودي مصرعه برصاص قناصة الجيش واللجان الشعبية في جيزان، وقصفت القوة الصاروخية معسكر “بن يالين” في نجران بصلية من الصواريخ.

وأفاد مصدر عسكري، بأن أبطال الجيش واللجان الشعبية دمروا مدرعة سعودية نوع بي إم بي خلف رقابة سهوة في مدينة الربوعة في قطاع عسير.

وأضاف المصدر أن وحدات الجش واللجان الشعبية دمرت آليتين سعوديتين إحداهما من نوع برادلي في مدينة الربوعة، وأشار المصدر إلى أن وحدات أخرى في الجيش واللجان الشعبية استهدفت آلية بي أم بي خلف رقابة سهوه بصاروخ موجه ما أدى إلى تدميرها .

وأكد المصدر أن الجيش واللجان الشعبية مستمرون في تكبيد العدو السعودي خسائر بشرية ومادية كبيرة وذلك رداً على استمرار عدوانه وجرائمه بحق الشعب اليمني.

كما قنصت وحدات من الجيش واللجان الشعبية اليوم جنديين سعوديين في الخوبة بجيزان .

وأوضح مصدر عسكري بجيزان، أن وحدات القناصة في الجيش واللجان الشعبية، قنصت جندي سعودي في موقع قائم زبيد، وآخر في موقع العبادية بالخوبة .

إلى ذلك أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صلية صواريخ على تجمع للآليات السعودية في معسكر “بن يالين” في نجران، وصلية صواريخ على موقع ورقابة طلعة رجلاء السعودي.

وأشار المصدر إلى أن طيران العدوان الغاشم شن غارة مستهدفاً منطقة الربوعة بعسير خلفت أضرار في ممتلكات المواطنين .

هذا التخبط والإنهيار في صفوف جيش النظام السعودي، أجبر مفتي النظام السعودي “آل الشيخ” لدعوة المؤسسات الأهلية والبنوك ورجال الأعمال إلى التبرع ودعم القوات المرابطة في الحد الجنوبي من مملكة بني سعود، حيث تدور معارك عنيفة مع الجيش اليمني واللجان الشعبية.

كما اعترف مندوب السعودية لدى مجلس الأمن، بمصرع 500 سعودي بالحدود، ويعترف بنجاح الباليستي وفشل منظومات الدفاع السعودية .

 

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY