المشهد اليمني الأول| نيويورك

أكدت سفيرة أمريكا في مجلس الأمن، سامانثا باور، الحاجة للتوصل إلى “اتفاق سلام بشكل جدي” في اليمن.

وحذرت باور، من انه اذا فشلت المحادثات التي ترعاها الامم المتحدة فى الكويت فان المخاطر ستكون وخيمة.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة، في تصريحات أوردتها البعثة الأمريكية الدائمة في نيويورك/ المقر الدائم، ان الجماعات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وداعش استخدمت الصراع في توسيع نفوذها ونمت بصورة أقوى.

واكدت ان الوضع الراهن لا يمكن أن يستمر بهذا الشكل.

وحذرت باور، من انه اذا فشلت المحادثات التي ترعاها الامم المتحدة فى الكويت فان المخاطر ستكون وخيمة. ويجب على جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتمسك بوقف الأعمال العدائية، وإزالة أي عوائق تحول دون إيصال المساعدات الإنسانية.

واضافت» لقد عانى الشعب اليمني منذ فترة طويلة بما فيه الكفاية ويستحق سلاما دائما، من شأنه تحقيق الأمن والنمو الاقتصادي.

وقالت سامانثا باور، ان الأزمة في اليمن أسفرت في سقوط آلاف الضحايا وأكثر من 21 مليون يمني يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.

وكان مجلس الأمن الدولي عقد جلسة مغلقة، غير معلن عنها، يوم ألأربعاء حول الوضع في اليمن. وقدم المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ إحاطة إلى المجلس.

وأفشلت روسيا توجها تبنته بريطانيا إلى إصدار بيان يتبنى وجهة نظر طرف بعينه ويدين طرفا، وفقا لفيتالي تشوركين.

في السياق أعرب السفير الماليزي للامم المتحدة رملان بن إبراهيم، الرئيس الحالي للمجلس، عن أمله في “ان المجلس سيكون قادرا على العثور على توافق في الآراء بشأن كيفية المضي قدما”.

التعليقات

تعليقات