المشهد اليمني الأول| متابعات

تعرض الداعية الوهابي المثير للجدل محمد العريفي، لانتقادات لاذعة بعد شرائه شقة فاخرة في إحدى المناطق السياحية في تركيا.

وأعلنت شركة “بروج ريسيدانس” العقارية في تركيا، عن امتلاك العريفي شقة في أحد مشاريعها بمدينة طرابزون المطلة على البحر، حيث يبدأ سعر الشقة في المشروع من 315 ألف ليرة تركية ما يعادل ١١٠ ألف دولار.

ونشرت الشركة على حسابها الرسمي في موقع “تويتر” صورة للعريفي وهو يتسلم فيما يبدو صك التملك، وعلقت يشرفنا أن يكون الدكتور محمد العريفي أحد الملاك في مشروع بروج ريسيدانس في طرابزون”، حسب تعبيرها.

وأشعل العريفي جدلاً واسعاً بعد أن أعاد نشر تلك التغريدة التي كشفت عن تملكه شقة فاخرة.

ورغم وجود عدد من المباركين للعريفي، إلا أن غالبية المعلقين كانوا من المنتقدين أو الساخرين.

وغرد “محمد” تعليقا على الموضوع بالقول: “أجل خلافة على منهاج النبوة؟! : ودّاهم لسوريا والعراق .. وهو اشترى شقة فاخرة في #تركيا”.

وقال “د. صلاح الفضلي”: “اولها يدور مزرعة في الشام ليعيد فيها، وأخرها يشتري شقة في تركيا بعد أن طال عليه الأمد. هكذا هو “الداعية” محمد العريفي”.

وعلق “Saudi Miracle” مغردا: “العريفي يفضل حياة تركيا ويتملك شقه هناك .هذول هم شيوخ التقشف والزهد!!”.

شركة بروج تركيامعلق ساخر على العريفي
معلق ساخر على العريفي2

التعليقات

تعليقات