المشهد اليمني الأول| صنعاء

ترأس الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم السبت 6 أغسطس 2016م، بصنعاء اجتماعا موسعا لقيادة وزارة الدفاع وقادة المناطق العسكرية بحضور القائم بأعمال وزير الدفاع رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن حسين خيران.

ناقش الإجتماع ما أنجزته الوزارة وقادة الألوية فيما سبق إقراره من معالجات للوحدات التي استهدفها العدوان واليات تجميع وإعادة ترتيب أوضاعها وأهمية البناء على ما أنجز في ميدان المعركة وما حققته إدارته من إنتصارات حقيقية تضاف إلى العلوم العسكرية وخصوصية الحرب والعدوان على اليمن وأساليب مواجهته.

وأكد الإجتماع أهمية تفعيل وتطوير دور وقدرات البحوث والدراسات العسكرية في المؤسسة العسكرية لتوثيق ودراسة الماضي والحاضر والمستقبل والمساعدة الحقيقية في إعادة بناء المؤسسة العسكرية على أسس علمية حديثة تواكب الإنجاز الذي تحقق وتستفيد من الأساليب العالمية والتقليدية وتحاكي الواقع وتبني عليه.

كما أكد الإجتماع أهمية بناء منهج عمل عسكري يمني خاص يبنى على الإختصاص والتخصص وتطوير القدرات الفردية والجماعية .

عقب بعد ذلك دشن رئيس اللجنة الثورية العليا برنامج إعادة تأهيل وبناء وحدات وقوات الحرس الجمهوري بمقر قيادة قوات الحرس الجمهوري بصنعاء بحضور القائم بأعمال وزير الدفاع رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن حسين خيران وقائد قوات الحرس الجمهوري اللواء الركن علي بن علي الجائفي وأركان حرب القوات وقيادات وزارة الدفاع وقادة المناطق العسكرية.

ووجه رئيس اللجنة الثورية العليا قيادة وزارة الدفاع باعتماد مليار ريال لإعادة جاهزية الوحدات في قيادة الحرس الجمهوري وفق رؤية وخطة تنفيذية وعملية .. مشيدا بما يقوم به القائم بأعمال وزير الدفاع رئيس هيئة الاركان العامة وقيادة الوزارة من أدوار وطنية وأعمال متواصلة في سبيل الحفاظ على المؤسسة العسكرية وتماسكها وإعادة بنائها.

وبارك رئيس اللجنة الثورية العليا في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة لقيادة الحرس الجمهوري ومنتسبيه إعادة التسمية لقوات الحرس الجمهوري .. مشيدا بدور الحرس وقيادته ممثلة باللواء الجائفي وما قدمه منتسبي الحرس من أدوار بطولية في مختلف الجبهات ومن أعمال وطنية متجاوزين الاستهداف المباشر وغير المباشر والحملات الاعلامية ومحاولة التشوية.

وقال ” ستجدون هذه القوات دوما هي رأس الحربة في قتال العدو والحرس الجمهوري اليوم غير الأمس ولا يمكن أن يكون هؤلاء الأبطال والقادة الافذاذ العظام قوة احتياط ، اليوم أنتم يا ابناء الحرس الجمهوري حرس للجمهورية اليمنية في كل حدودها ومن واجبكم أن تنطلقوا للدفاع بكل ما أوتيتم من قوة فكل قطرة دماء تسقط بعزة وكرامة وشرف وهذه التضحية التي تقدم باستمرار هي لحماية الوطن من مشاريع الدمار والخراب والإرهاب والإستقواء ” .

وأشار رئيس اللجنة الثورية العليا إلى أول ضربة للعدوان والتي كانت بجوار قاعة الحفل الذي يحضر فيه الجميع في مقر قيادة الحرس الجمهوري والتي مثلت صورة من صور استهداف القوى الوطنية والجيش اليمني .. وقال ” إن أبناء الحرس كما غيرهم من ابناء اليمن والجيش يواجهون العدوان والدمار والخراب واستهداف المدنيين والأبرياء والكوادر الوطنية والنساء والأطفال وهو ما لا يمكن ان يسكت عليه ابطال الجيش في الحرس الجمهوري وكل ابناء الجيش ومن يوفون بالقسم العسكري وما يلزمهم من موقف وطني شجاع “.

وأوضح ما كشفت عنه المواجهة من موقف تقدمت فيه كل القوى وأبناء الشعب نساء ورجالا ومن كل الشرائح الاجتماعية .. مشيرا الى ما يجمعه اعداء اليمن تحت مسمى الجيش اليمني من قوى الإرهاب والمسجلين عالميا في قوائم داعمي الارهاب ومنتهكي الاعراف والقوانين .

وأضاف ” من المستحيل أن يتخلى ابناء وقادة الجيش اليمني عن واجبهم أو ان نقبل ان يكونوا في خانة المبعدين عن ممارسة اعمالهم ولن نقبل ان يتعرض الجيش لما تعرض له الجيش العراقي الذي حله المحتل ولن نقبل بالاحتلال ولن نقبل بحل الجيش من الاحرار والذائدين عن الامة والشعب “.

فيما أشاد قائد قوات الحرس الجمهوري اللواء الجائفي بقرار إعادة تسمية قوات الحرس الجمهوري .. منوها بما يترتب على ذلك من مهام وواجبات تتبع التسمية .

وأكد أن الواجب العام والرئيسي هو الدفاع عن الوطن وكرامة اليمن والمؤسسة العسكرية اليمنية بكل امانة وإخلاص ، وان التعاون والتكامل حقق الصمود والانتصار خلال الفترة الماضية بكل صعوباتها والإرهاصات التي واكبتها والمؤامرات التي استهدفتها بتضحيات الشرفاء والوطنيين والحفاظ على الامكانيات والمعدات والأسلحة والحفاظ على نواة الجيش الحقيقي الذي يجب ان تكون علية القوات المسلحة بشكل عام .

كما أكد اللواء الجائفي أن ضباط وصف وأفراد الحرس الجمهوري والمرابطين في كل مواقع الشرف والبطولة والجبهات سيظلون أوفياء لليمن والثورة والجمهورية والوحدة وكل القيم التي لأجلها تم الانتساب الى المؤسسة العسكرية وحمل رتبها .. منوها بالانتصارات التي يسطرها ابطال الجيش واللجان الشعبية في كل الجبهات وما تمثله من دافع وقيمة عالية تنعكس على الجميع .

وألقيت بعد ذلك قصيدة للشاعر المساعد أحمد علي المرادي .. عبرت عن قيم الشجاعة والإباء التي يعيشها اليمني ويؤمن بها والصمود والتحدي والشرف الذي يواجه به اعداءه وخصومه ، وما يعيشه المجتمع اليمني من غنى بالشجاعة والرجال والشرف والثبات .

وقام بعد ذلك رئيس اللجنة الثورية العليا ومرافقوه بتفقد مرافق قيادة الحرس الجمهوري وما لحق بها من اضرار ودمار نتيجة غارات العدوان السعودي الامريكي على اليمن منذ اول ساعاته.

وقد أقامت قيادة الحرس الجمهوري مأدبة غداء على شرف رئيس اللجنة العليا ومرافقوه حضرها قيادة وزارة الدفاع وصف وضباط الحرس الجمهوري.

التعليقات

تعليقات