المشهد اليمني الأول| تعز

أعلن الجيش واللجان الشعبية يوم أمس الثلاثاء تأمين مناطق هامة ضمن عملية عسكرية واسعة جنوب محافظة تعز، وبدأت العملية بانطلاق أبطال الجيش واللجان الشعبية لاقتحام جبل الصلو وتمشيط التلال المجاورة له لتأمين طريق جبهة حيفان والدمنة.

وتظهر المشاهد تقدم الجيش واللجان الشعبية في هذه المناطق عقب تأمين جبل الصلو وإحكام السيطرة الكاملة على مديرية حيفان بدأ بمنطقة ضبي ومرورا بمناطق بني علي والخزجه وقمل، وصولا إلى منطقة الأحكوم والأثاور وتأمين طريق هيجة العبد وسط تأكيد على مواصلة التقدم حتى مدينة التربة.

وخلال المعارك اغتنم الجيش واللجان الشعبية كمية من الأسلحة والمواد الطبية الإماراتية، فيما تلقى مرتزقة العدوان خسائر في عديدهم وعتادهم حيث تظهر جثث القتلى منهم في ساحة المعركة سيطرة أبطال الجيش واللجان الشعبية على جبل العكوش والسلسة الجبلية المطلة على خط التربة.

وأصبح موقع الشبكة وسوق الزبيرة القريب من منطقة الأحكوم تحت سيطرة أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وتظهر المشاهد المجاهدين وهم يقفون على متن دبابة بعد تدميرها على طريق طور الباحة وفرار المنافقين إلى منطقة الأعبوس وسط تأكيد على ملاحقتهم، كما تظهر المشاهد جثث المنافقين بعد إحكام السيطرة على الأحكوم والأساورة وهيجة العبد والتقدم مستمر باتجاه مدينة التربة.

التعليقات

تعليقات