SHARE
حزب العدالة والبناء يرحب بإنعقاد مجلس النواب وتشكيل المجلس السياسي الأعلى

المشهد اليمني الأول| متابعات

رحب حزب العدالة والبناء بعودة مجلس النواب للإنعقاد طبقا للدستور بعد التوقيع على الإتفاق السياسي بين القوى السياسية الوطنية والذي تمخض عنه تشكيل المجلس السياسي الأعلى ومنحه ثقته.

وعبر حزب العدالة والبناء في بيان تلقته، عن أمله في أن تسهم هذه الخطوات في توحيد الجهود لإدارة البلاد وعودة مؤسسات الدولة لأداء وظائفها والتصدي للعدوان الغاشم الذي مازال يمارس أبشع الجرائم والقتل وخاصة على الاطفال والنساء والمدنيين ورفع الحصار على اليمن وتحقيق العدالة والسلام المنشود والأمن والإستقرار.

وأكد البيان أن الحزب دوما مع الخيارات الدستورية ومع كل التوجهات والقرارات والإجماع الوطني والحفاظ على المؤسسات الدستورية ومساندتها للقيام بمهامها وعلى رأسها مجلس النواب وكل ما يصدر عنه من قرارات وإجراءات دستورية وتشريعية ورقابية كونه الممثل الشرعي للشعب اليمني الذي أنتخبه.

نص البيان

قال تعالى : (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَة اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا ) صدق الله العظيم
يرحب حزب العدالة والبناء بعودة مجلس النواب للإنعقاد طبقا للدستور بعد التوقيع على الإتفاق السياسي بين القوى والأحزاب السياسية الوطنية والذي تمخض عنه تشكيل المجلس السياسي الأعلى ومنحه ثقته .
ويأمل الحزب أن تسهم هذه في توحيد الجهود لإدارة البلاد وعودة مؤسسات الدولة لأداء وظائفها والتصدي للعدوان الغاشم الذي مازال يمارس أبشع الجرائم والقتل وخاصة على الاطفال والنساء والمدنيين ورفع الحصار الجائر على اليمن وتحقيق العدالة والسلام المنشود والأمن والإستقرار.
ويؤكد الحزب بأنه دوما مع الخيارات الدستورية الشرعية ومع كل التوجهات والقرارات والإجماع الوطني والحفاظ على المؤسسات الدستورية ومساندتها للقيام بمهامها وعلى رأسها مجلس النواب الذي يستحق منا جميعا الوقوف والصمود معه ومع كل ما يصدر عنه من قرارت وإجراءات دستورية وتشريعية ورقابية كونه الممثل الشرعي للشعب اليمني الذي أنتخبه ومنحه ثقته لكي يقوم بهذا الدور النبيل، ويكون معبرا عنه وعن حقه المشروع في الحرية والحياة الكريمة والدفاع عن سيادته، ومنح ثقته للسلطة التنفيذية التي يراها مناسبة وقادرة على تحمل مسؤلياتها ورعاية مصالح الشعب العليا.
سائلين المولى العلي القدير أن يوفقنا جميعا إلى ما يحبه ويرضاه، ويكون لنا خير معين ونصير.
صادر عن حزب العدالة والبناء الجمهورية اليمنية – صنعاء- 16غسطس 2016

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY