المشهد اليمني الأول| تعز

خرج أبناء عاصمة الثقافة يوم أمس الاربعاء 17 أغسطس/آب 2016م، في مسيرة جماهيرية حاشدة ليعلنون للعالم أجمع تأييدهم للمجلس السياسي الأعلى ولإعلان وقوفهم بجانب الشرفاء والأحرار في صف الوطن ضد العملاء والمستعمرين .

وتخللت المسيرة العديد من الفقرات والهتافات المناهضة للعدوان السعودي الأمريكي والداعية إلى الصمود والثبات والتحدي والتوحد.

احتوت الفقرات كلمة للجانب الرسمي ألقاها محافظ المحافظة الأستاذ عبده محمد الجندي  وكلمة للمؤتمر الشعبي العام وحلفائه وكلمة لأنصار الله وحلفائهم ..

وعبر المشاركون في المسيرة عن استعدادهم لمواصلة مواجهة العدوان ورفضهم واستنكارهم واستغرابهم للصمت العالمي إزاء ما تقوم به السعودية ومن خلفها أمريكا من جرائم وبحق اليمن أرضاً وإنساناً واستمرارها في استهداف الأطفال والنساء والبنية التحتية والمنازل …إلخ.

مؤكدين ان هذه الجرائم لن تثنيهم عن الإستمرار في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان وعملائه المنافقين بل إنها تزيد وتعزز حالة الصمود، كما أكدوا أن العدوان فضح وعرى كل الدول والمنظمات وعلى رأسها الأمم المتحدة وأن هذا الصمت الدولى يثبت بما لا يدع مجال للشك تورط وشراكة كل المنظمات والدول التي تدعي رعاية السلام وحقوق الإنسان .

وعليه،  ثمنت اللجنة التنظيمية لهذه المسيرة الدور الذي قام به الجميع من الجانب الرسمي وممثلي الأحزاب والقوى السياسية والوطنية والشخصيات الإجتماعية وكافة الجماهير الشعبية في إنجاح هذا الموقف التاريخي داعيةً إلى تتويج هذا الموقف بالمشاركة الواسعة في المسيرة الكبرى في العاصمة صنعاء صباح السبت القادم.

التعليقات

تعليقات