نجران : انتشار أمني كبير لجنود بن سلمان لقمع الإنتفاضة

5555

المشهد اليمني الأول _نجران

بعد يوم من شن طيران العدوان السعودي غارات على شوارع واحياء مدينة نجران اسفرت عن ضحايا مدنيين امر ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان بنشر وحدات عسكرية تابعة للجيش العائلي السعودي داخل احياء وشوارع مدينة نجران .

وعزا ناشطون سعوديون هذه الخطوة الى مخاوف النظام السعودي من مخاطر تشكل مقاومة شعبية سعودية مناهضة لنظام آل سعود من ابناء المناطق الجنوبية.

واشاروا الى ان كتائب بن سلمان تلقت اوامر بتعزيز الانتشار في الشوارع والاحياء ليلا ونهارا واخماد اي محاولات للتمرد بقوة وحسم وأن قيادة محافظة الداير شرعت بترتيبات لفرض حكم عسكري في المناطق الجنوبية واعتقال اي مشتبه يتهم بالتعاون مع الجيش اليمني والحوثيين او يحرض على النظام العام.
وكانت قبائل عسير ونجران قد اعلنت النفير العام في وقت سابق لمقاومة الاحتلال السعودي لأراضيهم اليمنية خاصة بعد قيام طيران تحالف العهر السعودي بقصفهم وإلحاق خسائر بشرية بهم وبممتلكاتهم يوم امس الاول.
واضافت المصادر عن القبائل قولهم : ان نظام ال سعود يحاول الإيقاع بينهم وبين إخوانهم اليمنيين بقصفه لهم بالطيران محاولا إلصاق ذلك بالقوات اليمنية.
مؤكدين انهم لن يتخلوا عن أراضيهم وسيواجهون قوات الاحتلال بكل ما اوتوا من قوة حتى تعود قوات احتلال ال سعود الى نجد وما ورائها وأنهم لن يفرطوا في شبر واحدين ارضهم وسيقاتلوا الى جانب إخوانهم اليمنيين من اجل الحرية والانتقام لأهلهم الذين أزهقت أرواحهم صواريخ طائرات نظام ال سعود.

التعليقات

تعليقات