كتب/ الشيخ عبدالمنان السنبلي: الخروج اليمني الكبير ..

الشيخ عبدالمنان السنبلي
الشيخ عبدالمنان السنبلي

والله لو كنت مكان سلمان أو عبدربه أو أيٍّ من الذين لا يزالون يصرون على شرعيته المزعومة و رأيت ما رأيت اليوم في السبعين، لأعتزلت السياسة هذا إن لم أعتزل الحياة !!

و والله ثم والله لو حضر سلمان أو أحد حكام دول العدوان هذا المشهد، لما وسعهم إلا أن يتمنوا لو أنهم خدّامٌ لمثل هكذا أسود لا حكامٌ على غيرهم من النعاج، و لكنها أمانيُ و أحلام النعاج في الأسود !!

أي طوفانٍ بشريٍ هذا الذي رأيت ورآه العالم اليوم ؟!! و أي شعبٍ يمنيٍ صامدٍ هذا الذي لايزال ينبض بالحياة بعد أكثر من خمسمائة يومٍ من القتل و التدمير و الحصار ؟!!

لا أخفيكم سراً أنني و أنا أتلفت يمنةً و يسرةً أترقب هذا (التسونامي) اليمني الشعبي الفريد قد حدثت نفسي قائلاً : إن كان هذا العدوانٍ الغاشم قد صنع في نفوس هذا الشعب هذه الهمة و الحماسة و الإصرار على الصمود و البقاء و الوحدة في فترةٍ وجيزةٍ لم تتجاوز السنتين، فليت أن أيامنا كلها عدوان !! كما أنها المرة الأولى في حياتي التي أرى فيها طائراتٍ تمر من تحت أقدام البشر !!

لقد رايت فعلاً اليوم طائرات سلمان و هي تمر غيضاً و فزعاً من تحت أقدام هؤلاء الناس المزاحمين بمناكبهم و هاماتهم الشهبَ و الأقمار و ليست معجزة أن يحصل هذا في مثل هكذا مواقف !!

قاتلك الله يا سلمان !! أمثل هكذا شعبٍ تُضيع و تُفرط بهذه البساطة ؟!!

ثكلتكم الرجولة و العروبة أيها المستعربون الجدد !! كيف تظنون أنكم بدون اليمن يمكن أن تكونوا عرباً أو حتى كاملي العروبة ؟!!

لكنهم العبيد على ما يبدو لا يعشقون سوى العيش مع العبيد، أما الأحرار فلا يطيقون البقاء معهم و لو كانوا من بني جلدتهم !!

المجد و الخلود لك أيها الشعب اليمني العظيم في يوم خروجك الكبير و الخزي و العار لمن لا يطيق رؤية هكذا خروج و هكذا صمود…

التعليقات

تعليقات