المشهد اليمني الأول| الحدود خاص

يشن الجيش اليمني واللجان الشعبية حرب إستنزاف ضروس كبدت جيش النظام السعودي خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، حيث تمكنت وحدات من الجيش واللجان الشعبية اليوم الأحد 21 أغسطس/آب 2016م، من قنص ثلاثة جنود سعوديين فيما دمرت وحدات أخرى آلية عسكرية في الربوعة بعسير، كما تم قصف مواقع سعودية وتدمير آلية في جيزان ونجران.

وأكد مصدر عسكري بعسير أن وحدات القناصة في الجيش واللجان الشعبية قنصت ثلاثة جنود سعوديين أثناء تمركزهم في موقع سهوه في الربوعة.

وأشار المصدر إلى أن وحدات أخرى في الجيش واللجان الشعبية دمرت آلية عسكرية بصاروخ موجه في موقع سهوه في الربوعة.. لافتاً إلى أن الجنود السعوديين هربوا من الموقع جراء استهداف الجيش واللجان الشعبية لهم.

وفي جيزان أفادت المصادر العسكرية الواردة من هناك، أن تجمعاً للجيش السعودي، تم إستهدافه بمدفعية الجيش واللجان الشعبية، في موقع جحفان .

إلى ذلك، تمكنت وحدات في الجيش اليمني واللجان الشعبية في نجران، من إعطاب آلية عسكرية في موقع الحمر السعودي، كما أكدت مصادر عسكرية بأن وحدات الإسناد الصاروخي للجيش واللجان الشعبية، أطلقت صلية صواريخ على مرابض الدبابات السعودية في موقع رجلا محققةً إصابات مباشرة .

فيما أُطلقت صلية صواريخ على معسكر تدريب في منطقة آل شهي محققة إصابات دقيقة، وكان ذات المعسكر قد تعرض للقصف اليمني محققاً إصابات في الجيش السعودي واشتعال المعسكر .

التعليقات

تعليقات