المشهد اليمني الأول| تعز

أخيراً إنكشف القناع وتم التأكيد على أن مقاتلي تنظيم داعش التكفيري يقاتلون في صفوف ما يسمى بـ المقاومة في تعز، حيث أفادت مصادر عسكرية إن القيادي البارز في تنظيم “داعش” الإرهابي أبو مسلم الجزائري لقي مصرعه اليوم مع سبعة من مرافقية في عملية نوعية للجيش واللجان الشعبية بالضواحي الغربية لمحافظة تعز .

واوضحت المصادر إن الإرهابي المكنى “ابي مسلم الجزائري” كان وصل إلى تعز ضمن المئات من مسلحي التنظيم الإرهابي قادما من محافظة أبين الجنوبية، بعد العملية الوهمية التي شنتنها قوات إماراتية مسنودة بمليشيا يقودها الفار المطلوب للعدالة عبد ربه منصور هادي تحت مسمى ” تحرير مدينة زنجبار” والتي انتهت في ساعات من دون معارك بعد تأمين قوات تحالف العدوان السعودي عمليات انتقال جماعي لمسلحي التنظيم إلى محافظة تعز ومحافظات اخرى.

وأفادت بإن الإرهابي الصريع أبا مسلم الجزائري، مبعوث زعيم تنظيم داعش التكفيري الإرهابي “أبوبكر البغدادي” من العراق ليشرف على معسكرات حشد وتدريب الفرع اليمني لتنظيم “داعش” الإرهابي التكفيري المدعوم من السعودية وقطر.

وأكدت المصادر إن الصريع انخرط في صفوف المليشيا الإرهابية التي يقودها أمير تنظيم “حماة العقيدة”  الداعشي أبو العباس في الجبهات الداخلية بمدينة تعز.

ويعد الإرهابي أبي مسلم وهو جزائري الجنسية الارهابي الثاني الذي يلقى مصرعه في محافظة تعز بعد مقتل عبد الله مواقي عياش الأسبوع المنصرم .

وطبقا للمصادر العسكرية الميدانية فقد باغتت وحدات من الجيش واللجان الشعبية الوكر الذي تمركز فيه الارهابي الجزائري ومعاونيه ما أدى إلى مقتله ومصرع  مرافقه الخاص ويدعى أبو طلحة الموريتاني فضلا عن مصرع آخرين من حراسته الشخصية.

تأتي هذه الدلائل لتؤكد بالدليل القاطع، أن السعودية تدعم الإرهاب في سوريا والعراق واليمن، لإدارة مصالحها وخدمة الغرب الإستعماري بتدمير الأوطان العربية والأنظمة الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني .

التعليقات

تعليقات