المشهد اليمني الأول| تقرير خاص – عدن

بعد إنهيار الخطوط الأولى الدفاعية للجيش السعودي تحت الضربات اليمنية، إستنجدت السعودية بمقاتلين من اليمن، حيث دشنت قيادات تابعة لما يسمى بـ المقاومة الجنوبية منذ أيام عملية تسجيل للمئات من الشباب الجنوبيين في عدن للإلتحاق بقوات الحرس السعودية بنجران .

مصادر محلية أكدت، أن قيادات في المقاومة بمعسكر “زايد” بدار سعد  بدأت تسجيل المئات من الشباب الذين ابلغوا بأنه سيتم تدريبهم عسكريا على ان يتم ارسالهم لاحقا إلى مدينة نجران السعودية للإلتحاق بالقوات السعودية التي تتولى حراسة الحدود اليمنية السعودية.

وقال مصدر في الجهة التي تقوم بالتسجيل بأن التسجيل يتضمن تجنيد 5 ألف مقاتل سيتم نشرهم على طول الحدود السعودية اليمنية بمنطقة نجران.

مصادر محلية أكدت للمشهد اليمني الأول، أن عملية تجنيد الشباب تستهدف الفقراء والمحتاجين لإغرائهم بالمال والرواتب، ليتم التضحية بهم في حرب إستنزاف الشباب في الجنوب .

الأمر الذي أكده مراقبون، حيث علق بعض الشخصيات الجنوبية قائلاً بأن السعودية والإمارات خلقت صراع بين الفصائل الجنوبية لإستنزاف القوات الجنوبية لتطويعها والتحكم بها متى أرادوا ذلك .

وتشهد الحدود السعودية اليمنية مواجهات عنيفة بين حرس الحدود السعودي وبين الجيش واللجان الشعبية .

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد