هزيمة السعودية: اللقطات الكاملة وبجودة عالية لعملية السيطرة على مواقع الشبكة ومقر القيادة في نجران

16508

المشهد اليمني الأول| نجران

يوماً بعد يوم تستمر المفاجئات في الحدود اليمنية، ويترقب اليمنييون والعرب مشاهد الإعلام الحربي اليمني، وتنتظر جميع المدراس العسكرية في العالم درسها المنتظر من لقطات أسطورية ملحمية يسطرها أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في مواجهة أكبر ثاني دولة من حيث إستيراد الأسلحة في العالم .

وبعد توزيع لقطات السيطرة على قلل الشيباني في عسير اليوم الجمعة 26 أغسطس/آب 2016م، والذي تسببت مشاهده بإغلاق قناة المسيرة الفضائية على قمر النايلسات، وزع الإعلام الحربي لقطات وثق فيها إقتحام موقع الشبكة ومقر القيادة بنجران والمواقع المجاورة له .

وتظهر اللقطات مشاهد من هجوم الجيش اليمني واللجان الشعبية ومطاردة جنود جيش النظام السعودي، الذين يفرون من المواجهة كما تظهر معظم اللقطات .

وتضمّنت المشاهد عملية اقتحامِ الموقع من المحور الشرقي والغربي والذي يحوي مقرا لقيادة العملياتِ في المنطقة، وبعد تمشيط ودك التحصينات واحكام السيطرة على المواقع المحيطة وخلال عشر دقائق وفي عملية التفاف خاطفة وصل المقاتلون الى المواقع الرئيسية للعدو غرب موقع الشبكة لتتهاوى الدشم الرئيسية للموقع.

وفيما صرخات المقاتلين الابطال تعلو مواقع الجيش السعودي غرب موقع الشبكة كانت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تمطر مواقع مجاورة لمدينة نجران بعشرات القذائف ليتقدم افراد المجموعة في تكتيك محكم لتمشيط دشم المواقع.

وتبدأ بعدها رحلة الصعود إلى النصر، فيما ظلت كاميرا الإعلام الحربي ترصد المعارك في كل المواقع بطول ميدان المعركة التي اتستعت فيها عمليات الأبطال على مساحة جغرافية واسعة.

بعد ذلك تهاوت الموقع عند أقدام رجال الله وتوالت معها صرخات النصر، فيما واصل المقاتلون تجوالهم وجمعهم لما اغتنموه من عتاد وإشعال آليات العدو وإحالتها إلى رماد.

الجدير بالذكر أن عمليات دقيقة ومحكمة كهذه سيخلدها التاريخ وسيرويها الآباء للأبناء، أما عن قوة وبأس المقاتل اليمني فمشاهد البطولات ذات الصناعة اليمنية مدرسة قتالية تحتاج إلى تمعين النظر بها وأخذ الدروس منها.

وكان قد وزع الإعلام الحربي مشاهد أسقطت على إثره قناة المسيرة من قمر النايلسات لما يتضمنه من مشاهد مهينة للجيش السعودي، من لقطات السيطرة على قلل الشيباني في عسير .

التعليقات

تعليقات