جميل أنعم: هذه رسالتنا #سلم_نفسك_يا_سعودي !

هذا الجندي اليمني الظاهر بالصورة اقتحمَ وهددَ وتصدرَ وسيطرَ واعتلى القمم في عمق الدولة الثانية الأكثر إستيراداً للأسلحة في العالم في هذا الزمان .

أسفل هذا الجندي باسل فار من بواسل الملك سلمان وربما لقيط من باكستان أو السودان .

هذا فرد من أفراد الجيش العائلي والميليشيات التي إنهارت وفقدت القيادة والسيطرة خلال أول 48 ساعة من عاصفة سلمان لتمكين الشعب اليمني الأمن والأمان .

هذا احد الأطفال التي تزج بهم الميليشيات للعنف وقتل الإنسان .

هذا أحد أفراد الميليشيات المتمردة أثناء تمرده على قتلة أهله وذويه أرضه وعرضه مصنعه ومعمله، وقوت جهاده لله بالمجان .

هذا أحد المجازفين المجانين الغاوين الشعراء المسحورين يعبث مع دولة الإسلام والسلام العروبة والعرب مملكة قتل ألفي طفل يمني بتصفيق وإشادة الصهيانة والأمريكان.

هذا وفي ظل عجز وفشل وقتل المئات من رفاقه المتمردين وطفل ومسحور ومنهار .. فكيف لو كان بأفضل حالاته الآن ؟

ما إستخدموه في حربهم النفسية علينا .. أصبح يلتهمهم في حجورهم فارين أرانب شوية جرذان .

هذا هو حزم المحللين الإستراتيجيين وموسيقى الإنتصارات من أخبار قناة العربية، لا تسمن ولا تغني من جوع، رغم أن الرد إجباري وبهوان !.

ذلكم كورس يدرس عند أدهى دهاقنة علم النفس لخصي الأدمغة .. وهذا هو الواقع المغيب فاختاروا ما شئتم .. عاصفة تحرير المدن بالفوضى والدمار .. أم عاصفة تحرير العقل يا فلان !؟

التعليقات

تعليقات