المشهد اليمني الأول| متابعات خاصة

في معركة مفاجئة في ميدي منذ صبيحة اليوم الأحد 4 سبتمبر 2016م، تكبد مرتزقة العدوان خسائر فادحة بالأرواح والعتاد والمواقع، في صفعة جديدة يتلقاها حلف بني سعود، أدت إلى تقدم الجيش واللجان الشعبية في عدد من المواقع .

حيث اكدت مصادر عسكرية ميدانية لـ المشهد اليمني الأول إن تحالف العدوان السعودي والمرتزقة تكبدوا اليوم خسائر ثقيلة في المعارك التي اندلعت لدى صد الجيش واللجان الشعبية محاولتهم الزحف باتجاه صحراء ميدي المطلة على منطقة الطوال السعودية الحدودية.

وأوضحت المصادر إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا اليوم في عمليات ردع نوعية نفذها ابطال الجيش واللجان الشعبية في  اطراف صحراء ميدى لدى محاولة الكتائب السعودية والمرتزقة التسلل منها،، مشيرة إلى أن نيران الجيش دمرت عددا من الآليات العسكرية للعدو السعودي والمرتزقة، كما تمكنت من اغتنام عتاد ثقيل وآليات بعد فرار من تبقى من الكتائب السعودية والمرتزقة على وقع نيران الجيش، رغم الاسناد الجوي الكثيف من طيران تحالف العدوان السعودي.

واشارت إلى أن العمليات العسكرية النوعية لابطالنا في الجبهات افضت إلى فرض الجيش واللجان سيطرة كاملة على موقع تبة  الدفاع وساحل الصيادين ومواقع عسكرية سعودية في العمق السعودي من جهة اطراف صحراء ميدي بعد دحر كتائب الجييش السعودي والمرتزقة منها بصورة كاملة، فيما دكت نيران الجيش واللجان احد مستودعات السلاح والذخيرة التابعة لكتائب العدوان والمرتزقة ما  اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات  السعودية المرتزقة.

وطبقا للمصادر ذاتها فإن أكثر من  30 جنديا وضابطا سعوديا لقوا مصرعهم واصيب آخرون في عملية قصف مدفعي شنها ابطال الجيش واللجان الشعبية على تجمعاتهم في منفذ الطوال السعودي.

وتحدثت المصادر عن اسر ابطال الجيش واللجان الشعبية عددا من مرتزقة العدوان السعودي خلال هذه العمليات.

وشن طيران العدوان السعودي مساء اليوم خمس غارات على مديرية ميدي الساحلية بعد شنه سلسلة غارات على انحاء متفرقة من المديرية منذ صباح اليوم.

التعليقات

تعليقات