المشهد اليمني الأول| تقرير خاص

يوماً بعد تتدحرج كرة النار في الحدود لتلتهم المواقع السعودية موقعاً بعد موقعاً تصاعدياً مع إستمرار صلف العدوان، وفي الحدود تبقى الجبهة الأسخن، التي أتحفت مشاهد الإعلام الحربي كل مدراس العالم، حيث دمرت وحدات من الجيش واللجان الشعبية اليوم مدرعة وآليتين عسكرية، فيما قصفت القوة الصاروخية والمدفعية عدد من مواقع وتجمعات العدو السعودي في قطاعي عسير وجيزان .

وأوضحت مصادر عسكرية، أن وحدات متخصصة في الجيش واللجان الشعبية دمرت عربة مدرعة وطقم عسكري خلف قلل الشيباني في عسير، وأشارت المصادر إلى أن القوة الصاروخية ومدفعية الجيش واللجان الشعبية دكت موقع الشبكة ومركز ملطة ومنفذ علب بالعشرات من الصواريخ والقذائف محققة إصابات مباشرة بعسير.

ولفتت المصادر إلى أن القوة الصاروخية استهدفت تجمعات للعدو السعودي في الموسم ومواقع المصفق والخوجرة والطوال بقطاع جيزان بأكثر من 43 صاروخ كاتيوشا منذ الصباح، مؤكدةً أن الضربات كانت مسددة .

وبينت المصادر أن طيران العدوان السعودي الأمريكي شن بعد عملية تحليق واسعة ست غارات على القرى المجاورة لموقع العمود في الخوبة.

إلى ذلك، دمرت وحدة في الجيش واللجان الشعبية آلية عسكرية سعودية بقطاع نجران، فيما قنصت وحدة القناصة التابعة للجيش ضابطين سعوديين في عسير.

مصادر عسكرية أوضحت، أن وحدة من أبطال الجيش واللجان الشعبية دمرت آلية عسكرية سعودية غرب رقابة الفواز بنجران باستخدام صاروخ موجه.

وأشارت المصادر أن وحدة القناصة في الجيش واللجان الشعبية قنصت ضابطين سعوديين هما ملازم أول محمد البيهجان والرقيب على عسيري في مواقع خلف قلل الشيباني.

ولفتت المصادر إلى أن طيران العدوان الغاشم شن ثلاث غارات على منطقة قايم الصيابة في الخوبة بجيزان.

هذا وتترقب الأعين مفاجئات كبرى في العمق السعودي أعلن علنها المتحدث الرسمي بإسم الجيش اليمني، سيما بعد إسدال الستار عن أحد الصواريخ الباليستية بعيدة المدى المسمى “بركان 1” والمطور محلياً عن الصاروخ المعروف بإسم “سكود” .

ويتوقع عسكريون بإن إحدى هذه المفاجئات قصف المطارات ومحطات تحلية المياة والمحطات الكهربائية، في خطوة تصعيدية مزدوجة أجبرت الجيش واللجان الشعبية على إجراءها إستمراراً لجرائم العدوان الوحشية في مختلف المحافظات اليمنية.

التعليقات

تعليقات