المشهد اليمني الأول| متابعات

التقى المبعوث الأممي، اسماعيل ولد الشيخ، مساء الاثنين 5 سبتمبر/أيلول 2016 بقيادة وفد صنعاء في العاصمة العُمانية، مسقط، و جاء اللقاء بعد 3 أيام من وصول ولد الشيخ إلى مسقط و رفض وفد صنعاء اللقاء به.

و تدخلت وساطة عُمانية لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، حيث يرفض وفد صنعاء اللقاء بـ”ولد الشيخ” و يصر على أن يكون اللقاء في العاصمة صنعاء، متهما المبعوث الأممي بعدم الوفاء بالتزاماته بشأن تأمين رحلات الوفد.
و يرفض التحالف السعودي من عودة الوفد من الكويت في الثلث الأول من الشهر الماضي، التصريح لطائرة عُمانية لنقلهم إلى مطار صنعاء.
وبحسب “المراسل نت” أفاد مصدر خاص له أن ولد الشيخ سلم لوفد صنعاء خطة الاتفاق الشامل ، اضافة الى تصور يرسم مسار الجولة القادمة من المشاورات بعد مناقشة مستفيضة للوضع والحيثيات المتعلقة بالشأن اليمني .
وافاد المصدر ان المشاورات التي قد تستأنف مجددا خلال الايام القادمة ستنعقد لمدة اسبوع فقط و قد تنتهي باتفاق شامل يجري التوقيع عليه في الكويت بعد استكمال النقاشات حول كل التفاصيل التي تضمنتها الخطة التي جرى استلامها الليلة بشكل رسمي من المبعوث الدولي .

واشاد المصدر الخاص “بالمراسل نت” بجدية الوساطة العمانية في تهيئة الاجواء للعودة الى مسار المشاورات من جديد ، لافتا الى ان السلطات العمانية ترى ان من الاهمية بمكان ان تستأنف وتستمر المشاورات ، ونوه المصدر الى ان العمانيين ابدوا استعدادهم بالضغط لفك الحظر على الاجواء و تجهيز رحلة خاصة للوفد العالق للعودة الى صنعاء قريبا .

و جاء اللقاء بعد تفويض المجلس السياسي الأعلى للوفد بتمثيل البلد في المشاورات مع الأطراف الدولية و الاقليمية و الأمم المتحدة.

التعليقات

تعليقات