SHARE
السعودية تستمر بالصد عن سبيل الله ورابطة علماء اليمن تشن هجوماً على النظام السعودي المانع لليمنيين من الحج

المشهد اليمني الأول| خاص

في ظل إستمرار وتعنت النظام السعودي تسيس الحج والصد عن سبيل الله، نتجت ردود أفعال عديدة، حيث شنت رابطة علماء اليمن هجوماً تنديداً بإستمرار منع النظام السعودي للحجاج اليمنيين من أداء فريضة الحج رغم الاتفاقات على إجراءات تفويج الحجاج اليمنيين، كما نظم قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف والإرشاد وقفة احتجاجية تندد بتسيس الحج.

وفي بيان لعماء اليمن تلقى المشهد اليمني الاول نسخة منه قال فيه: تابع علماء اليمن المماطلة المتعمدة من جانب النظام السعودي لوزارة الأوقاف والإرشاد رغم الاتفاقات بينهما على إجراءات تفويج الحجاج اليمنيين مما تسبب في حرمان آلاف اليمنيين وصدهم عن أداء فريضة الحج هذا العام كما في العام الماضي “.

وأضاف البيان ” كما تابع علماء اليمن المعاناة المأساوية لليمنيين الراغبين في الحج والذين تجاهلوا تحذير وزارة الأوقاف من استغلال وإساءة النظام السعودي لهم والذين تجمعوا عند منفذ الوديعة وأدى التعامل السيء للسلطات السعودية معهم إلى وفاة البعض منهم “.

واعتبر علماء اليمن ذلك صداً عن سبيل الله والمسجد الحرام الذي جعله الله للناس سواء العاكف فيه والباد وجريمة عظيمة بحق المسلمين تُضاف إلى جرائم آل سعود بحق الأمة من حيث إفراغ الحج من معناه واستغلاله لبث الفرقة وإشعال الفتنة بين أبناء الأمة واستباحة دمائها كما يحصل في خطبة عرفة وجرائمها بحق الأطفال والنساء في اليمن.

واستنكرت الرابطة استمرار سيطرة وتحكم النظام السعودي على الأراضي المقدسة مكة والمدينة وتعامله معهما كملك خاص وقتل الحجاج سواء كان ذلك عمدًا أو تقصيراً عبر السنوات الطوال وآخرها ما حصل في منى العام الماضي.

ودعا علماء اليمن العالم الإسلامي إلى تحمل مسؤولياته وإدانة منع النظام السعودي وعرقلته للحجاج من أي بلد يختلف معه سياسياً باعتبار أن الحج حق مكفول لكل مسلم ولا يجوز منع أي مسلم من الحج على الإطلاق لأن الكعبة بيت الله وليست بيت آل سعود.

كما دعت الرابطة الهيئات والمؤسسات العلمائية في العالم العربي والإسلامي إلى القيام بخطوات عملية وعقد مؤتمرات إسلامية تبين من خلالها مخاطر الهيمنة السعودية الوهابية على إدارة الحج وما يمارس من تدجين وتزوير للوعي وإفراغ للحج من معانيه الروحية والأخوية والتربوية والجهادية خدمة لمآربها وتنفيذا لمؤامرات الصهيونية.

في السياق نظم موظفو قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف والإرشاد وقفة احتجاجية للتنديد بتسييس النظام السعودي لفريضة الحج وتوظيفها لخدمة أهدافه العدوانية.

وأكد المشاركون في بيان صادر عن الوقفة الإحتجاجية أن النظام السعودي أوقف وكالات واستحدث وكالات أخرى لا وجود لها لتفويج الحجاج اليمنيين ما تسبب في حرمان الآلاف من اليمنيين عن أداء فريضة الحج هذا العام كما في العام الماضي.

ودعا البيان كافة المنظمات الإسلامية إلى تحمل المسؤولية وإدانة منع النظام السعودي وعرقلته للحجاج اليمنيين باعتبار أن الحج حق مكفول لكل مسلم ولا يجوز منع أي مسلم من الحج على الإطلاق.

يذكر أن النظام السعودي للعام الثاني على التوالي يعرقل وصول الحجاج اليمنيين، كما منع سابقاً وصول الحجاج السوريين والعراقيين، وهذا العام الإيرانيين في خطوات لا أخلاقية، قامت بها عائلة بني سعود في فترات سابقة .

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY