المشهد اليمني الأول| خاص

نتيجةً لترهل وعجز الجيش السعودي عن إيقاف زحف وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية في العمق السعودي، لجأت مؤخراً العائلة الحاكمة في السعودية لشراء مجندين من خارج مملكة العائلة السعودية للدفاع عن أراضيها، من بينها صفقات شراء مجندين من المحافظات الجنوبية .

وكما علم المشهد اليمني الأول من مصدر خاص، أن دفعات من مجندين تم إغرائهم برواتب للقتال ضد وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية في الحدود اليمني السعودية، قد غادرت معسكرات من المحافظات الجنوبية صوب الحدود للقيام بمهام الجيش السعودي العاجز عن إيقاف الزحف اليمني نحو الأراضي المنهوبة .

وكانت مصادر محلية قد أفادت، بنقل قرابة 500 مجند، تم تسجيلهم في معسكر زايد بمديرية دار سعد، شمال محافظة عدن، خلال الأيام الماضية، من قبل قيادات سلفية كلفت من قبل السلطات السعودية بعملية التجنيد.

وحصل المشهد اليمني الأول على صور، من مصادر خاصة، تظهر بدء مجندين يمنيين إشترتهم العائلة السعودية بمبالغ زهيدة من قيادات قامت بتجنيدهم وتطويعهم خدمةً للنظام العائلي، وتظهر الصور إرتداء المجندين اليمنيين الزي العسكري السعودي .

مجنديين يمنيين في السعودية 2 مجنديين يمنيين في السعودية 1

 

التعليقات

تعليقات