المشهد اليمني الأول| تقرير

تزداد معارك الجوف ومأرب (الشرق والشمال الشرقي لليمن) ضراوة على وقع محاولات متجددة للتقدم والزحف تنفذها مجاميع حلفاء العدوان السعودي تحت غطاء جوي مكثف، ولليوم الثاني توالياً شهدت محافظة الجوف (شمال شرق) معارك عنيفة جراء محاولات زحف جديدة للتقدم باتجاه منطقة “الغيل”، فيما أكد مصدر عسكري الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول 2016، مقتل وإصابة العشرات في المعارك.

وقال المصدر، إن معارك عنيفة استمرت منذ الصباح وحتى بعد عصر الأربعاء، بشكل متقطع جراء محاولات مستميتة للزحف على “الغيل” مؤكداً أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنت من إفشال المحاولات تلك رغم الطيران، وتكبيد المهاجمين خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

ووفق المصدر، فإن ثمانية من “المرتزقة المحليين” من الموالين للرياض، لقوا مصرعهم جراء احراق عربتين عسكريتين في منطقة “العقبة” بمديرية خب والشعب، كبرى مديريات الجوف.

من جانبه قال مصدر محلي إن تشكيلات موالية للعدوان السعودي سيطرت على معسكر “السلان” الواقع قرب مديرية الغيل، والتابع إدارياً لمديرية المصلوب.

وأضاف أن معلومات تشير إلى مقتل وإصابة العشرات في معارك عنيفة تدور منذ الأمس، مشيراً إلى أن القوات اليمنية (الجيش واللجان) دحرت الموالين للرياض، بعد أن كانت أحرزت تقدم في مناطق الرضبة وسلم وأجبرتها على التراجع إلى منزل القيادي “عسكر عوفان”، وأشار إلى أن المعارك تركزت في مناطق”القنتوب” و “السلان”، وذلك بهدف قطع الطريق باتجاه الساقية .

وأفاد مصدر أن تحليقاً مكثفاً تشهده مناطق المحافظة حتى مساء الأربعاء.

وبالتزامن، دارت معارك عنيفة جراء محاولات تقدم للمرتزقة على مناطق في مديرية صرواح/ مأرب (شرق) أسفرت عن مقتل أكثر من 3 وإصابة آخرين من الموالين للسعودية.

وأشار مصدر محلي في وقت سابق إلى أن “قوات الجيش واللجان الشعبية تُحكم السيطرة على سوق صرواح وسلسلة الجبال المطلة على وادي أتياس ومواقع المجاميع السعودية من اتجاه جنوب وادي الربيعة”، وهو ما ينافي ما نشرته وسائل إعلام سعودية ويمنية موالية بشأن السيطرة على سوق صرواح.

إلى ذلك سيطرت وحدات الجيش اليمني واللجان، اليوم على أحد المواقع المهمة في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء، وسط مواجهات عنيفة مع مجاميع تحالف العدوان.

وأفاد مصدر عسكري، أن وحدات الجيش اليمني المسنود باللجان، تمكن من السيطرة على موقع “منعض” الواقع في مديرية ذي ناعم بعد معارك عنيفة مع مجاميع التحالف السعودي (متشددين وقبليين) استمرت لساعات.

وأضاف، أن وحدات الجيش واللجان أحبطت عدة محاولات للمجاميع لاستعادة موقع “منعض” بعد السيطرة عليه، كما لفت، أن 8 قتلى وجرحى سقطوا في صفوف المجاميع بينهم قيادي ميداني، فيما استشهد 2 من الطرف الآخر.

مشيراً، أن مواجهات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة دارت رحاها بين الجانبين في مناطق”جرجرة، الهضبة، غليس″ بمديرية ذي ناعم تخللها تراشق متبادل بالمدفعية.

التعليقات

تعليقات