إسرائيل المسؤولة عن أمن حجاج هذا العام في مكة المكرمة

كشف صحافيين بريطانيين أن الحكومة السعودية جددت العقد الامني مع شركة جي فور اس الصهيونية ومقرها لندن مع شركة صهيونية محليه تابعه للموساد الاسرائيلي من أجل رفع سقف خدماتها الأمنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة خلال موسم الحج للعام 2016م .

المشهد اليمني الأول| تقرير – أحمد عايض أحمد

حيث تقوم هذه الشركة بالعمل من أجل ضمان الأمن والسلامة في المنطقتين الاسلاميتين العربيتين المقدستين خلال الموسم السنوي، وكذلك التعامل مع أفواج الحجيج الذين يأتون من مختلف أنحاء العالم. وبحسب التحقيقات الصحفيه البريطانيه فإن شركة أمنية بريطانية ايضا داعمة للكيان الصهيوني شاركت في تقديم المعونه الامنيه الكامله لقاء 5 ملايين يورو .

وتواجه هذه الشركة البريطانية ايضا سخطا اوروبيا ونزلت احتجاجات واسعة في أوروبا ضدها بسبب انتهاكها لحقوق الانسان، فيما اورد الاعلام البريطاني قبل اسبوع ان الاربع الشركات الصهيونيه والبريطانيه سوف تستقبل أكثر من مليوني حاج مسلم من مختلف أنحاء العالم، وسوف تعمل اسرائيل عبر شركتها الامنيه الاستخباريه جي فور اس على تأمين الحجاج وتأمين الأماكن المقدسة خلال الموسم المقدس.

والشركة المشار إليها هي شركة (g4s) وهي واحدة من أشهر شركات الحماية والأمن في العالم، ورغم أنها شركة بريطانية في الاوراق الرسميه الا انها اسرائيليه 100% ، وتقوم بتزويد الاستخباريين والامنيين الصهاينه باحدث انواع أدوات التعذيب المحرمة عالميا وتزويد الموساد بكافة المعلومات الاستخباريه وتنفيذ المهام الاستخبارية والامنيه البالغه الخطورة، وكذلك العديد من الأسلحة المستخدمة في أعمال الاغتيال والقمع والفوضى .

وبدأت شركة (g4s) الصهيونيه ذات الماركة الامنيه العالمية الشهيرة تقديم خدماتها للحكومة السعودية مجددا وبنشاط ونفوذ اقوى من قبل بعد أن كانت قد أسست شركة خاصة في جده تحت اسم (المجال – جي فور أس) وتتخذ من مدينة جدة على بعد 80 كيلو متر من مكة المكرمة مقراً لها.

ويدير الشركة السعودية المملوكة بالكامل للشركة البريطانية الأم مواطن سعودي يدعى “خالد بغدادي”، وهو أحد رجال الاستخبارات السعوديه النافذين في المملكة، ويعمل بمنصب رئيس تنفيذي في الشركة بجدة لذلك أحد مهام هذا الكيان الامني التجاري الصهيوني تحت مسمى تأمين الحجاج مهمتها احداث مجازر بحجاج بيت الله الحرام وتتبع قيادات وشخصيات حساسة في دول العالم الاسلامي والعربي قدمت لتأدية فريضة الحج اضافة الى طرح مقترحات امنية تفرض الهيمنة السعودية على الحج تحت ذريعة تأمين الحجاج وتقنين عدد الحجاج.

هذا هو الكيان الصهيوني وهذا هو الكيان السعودي…

التعليقات

تعليقات