المشهد اليمني الأول| صنعاء

في مبادرة طارئة قدمتها الغرفة التجارية والصناعية بامانة العاصمة بالإشتراك مع البنك المركزي اليمني بخطوات عاجلة لحل أزمة السيولة الحاصلة في السوق اليمنية، وذلك في اطار الجهود المبذولة والشراكة القائمة مع البنك المركزي اليمني لايجاد الحلول العملية لتجاوز أزمة السيولة النقدية الحالية.

حيث دعت الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة اليوم كافة اعضائها في القطاعات التحارية والصناعية والخدمية والمهنية الى سرعة توريد السيولة النقدية التي بحوزتهم إلى حساباتهم المصرفية في البنوك التي يتعاملون معها.

وأشارت في تعميم وزعته على اعضائها، نقلناه من وكالة يقين للأنباء، إلى ان البنك المركزي اليمني قدم الضمانات اللازمة والكفيلة بالحفاظ على سلامة تلك العمليات البنكية لديه ولدى البنوك ضمن اجراءات دقيقة وواضحة وقوية اتخذها البنك كنوع من الضمان لاصحاب رؤوس الاموال.. مؤكدة انها اطلعت عن قرب وبشكل أكيد الى تلك الضمانات المقدمة والتي تصب في مصلحة القطاع التجاري والصناعي كونها تعزز انشطته وتصب في مصلحة الوطن والمواطن خاصة في الظروف الراهنة.

وأوضحت الغرفة التجارية ان شحة السيولة النقدية لدى البنوك التجارية يرجع الى عزوف القطاع التجاري والصناعي عن توريد السيولة النقدية اليها، وفقا للبنك المركزي وبناء على عدة لقاءات عقدت معه وبمشاركة جمعيتي البنوك والصرافين والجهات الرسمية لدراسة ومناقشة الوضع الاقتصادي وخاصة ما يتعلق بالسيولة النقدية.

صورة ضوئية من تعميم الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة…

مبادرة طارئة من الغرفة التجارية والصناعية والبنك المركزي لتوريد الأموال للمصارف فوراً
مبادرة طارئة من الغرفة التجارية والصناعية والبنك المركزي لتوريد الأموال للمصارف فوراً

للإشتراك بمجموعة المشهد واتس آب

التعليقات

تعليقات