المشهد اليمني الأول| متابعات

قال السفير اليمني في سوريا نايف أحمد القانص: إذا أردنا أن ننأى بمكة والحج عن الاستغلال الطائفي المقيت، لابد أن تكون هناك إدارة إسلامية لفريضة الحج من كل الدول الإسلامية، فالحج ملك لكل المسلمين وليس ملكاً لآل سعود.

ونقلاً عن وكالة تسنيم، قال السفير اليمني في سوريا: “إن ما تقوم به السعودية من جرائم هو دليل على أن هذه الأسرة تمضي بما يخدم المنظومة الصهيونية وقد شوهت الإسلام والمسلمين من خلال إرهابها ونشر صورة غير حقيقية عن الإسلام عن طريق الفكر الوهابي وبأموال سعودية”

واعتبر القانص أن “السعودية هي منظومة متكاملة مع الكيان الصهيوني، وجدت كي تحميه وتشوه الإسلام والمسلمين وآن الآوان لكل أبناء الأمة العربية والإسلامية أن تتحرر من هذه الآفة التي تحاول تدمير الإسلام”

وعما تروج له السعودية عبر إعلامها مما أسمته إنجازات تحققها  في اليمن، قال سفير اليمن في سوريا: “بالنسبة للإنجازات التي يتكلم عنها آل سعود في اليمن، هي إنجازات وهمية، فهل قتل الأبرياء والأطفال والنساء والشيوخ يعد إنجازاً؟” لافتاً إلى الهزائم التي يتلقاها السعوديون على أيدي الشعب اليمني المظلوم”

التعليقات

تعليقات