المشهد اليمني الأول| متابعات

نشرت صحيفة هآرتس العبرية الصهيونية تقريرا لها اليوم حول السياحة «الإسرائيلية» في سيناء، مؤكدة أن بعض المناطق في شبه جزيرة سيناء يتم تخصيصها لـ«الإسرائيليين» فقط دون غيرهم، موضحة أن منطقة رأس الشيطان تُعد واحدة من أبرز المناطق التي يتواجد بها «الإسرائيليون» فقط.

وتطرقت الصحیفة فی تقریر إلى رحلة أجراها أحد السیاح «الإسرائیلیین» إلى هذه المنطقة مؤخرا، حیث قال له سائق السیارة سوف نذهب الیوم إلى مکان یسعدک کثیرا، وعندما وصلوا إلى هناک وجد أنه فی مکان أشبه بالخیال، وشعر أنه فی قطعة من«إسرائیل»، فقد کان المکان بالکامل من «الإسرائیلیین».

وأوضح السائح «الإسرائیلی» أن الجلوس فی سیناء ومنذ اللحظات الأولى لوصوله إلى هناک یشعره بسعادة غامرة، حیث دائما ما یصطحب زوجته ویأتی إلى منطقة رأس الشیطان ویبدأ رحلته الخاصة، وأضاف أن السائق خالد الذی یرافقه هو وزوجته شخص ودود ودائما ما یتبادلان الضحکات.

ولفتت هآرتس إلى أنه فی منطقة رأس الشیطان تنتشر الأکواخ البدویة والحفلات الموسیقیة، وتوجد الکثیر من الفنادق ذات الأسعار المنخفضة، وهو الأمر الذی یجذب کثیر من «الإسرائیلیین» إلیها، لا سیما وأنهم یشعرون بالأمان هناک، خاصة وأنه لا یتواجد داخل المنطقة سوى «الإسرائیلیین» فقط، وتوجد إجراءات أمنیة مشددة.

وأکدت الصحیفة العبریة أن کثیر من «الإسرائیلیین» یفضلون قضاء عطلة نهایة الأسبوع والأعیاد الیهودیة فی هذه المناطق المعروفة والمخصصة لهم فی سیناء، حیث یستمتعون بطبیعة الصحراء والشواطئ الخلابة.

التعليقات

تعليقات