المشهد اليمني الأول| محافظات

إستمراراً للتخبط والإمعان في الوحشية ظناً منها أنها سبل ردع في مقابل إنتصارات الجيش واللجان، اُستشهد 30 مواطناً وأصيب العشرات، اليوم السبت 10 سبتمبر/أيلول 2016م، إثر غارات طيران العدوان على منطقة بيت سعدان في مديرية أرحب شمال صنعاء، وعلى منازل المواطنين في حجة وصعدة.

حيث أفادت مصادر محلية أن طيران العدوان استهدف بـ 12 غارة جوية حفاراً ارتوازياً للمياه بمنطقة بيت سعدان في مديرية أرحب، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى.

وأوضحت المصادر أن طيران العدوان عاود استهداف المسعفين الذين حاولوا انتشال الضحايا، بثلاث غارات، ما أدى إلى سقوط 18 شهيداً و10 جرحى، كحصلية لـ 15 غارة شنها طيران العدوان على المنطقة.

إلى ذلك اُستشهد 12 مواطناً على الأقل وجرح آخرون في غارات شنها طيران العدوان السعودي الأمريكي، على منازل المواطنين في محافظتي حجة وصعدة، وأفادت مصادر محلية عن استشهاد 6 مواطنين كحصيلة أولية في غارة شنها طيران العدوان استهدفت منزل الشيخ مقبول الحرملي بمديرية حيران.

كما استشهد 6 مواطنين آخرين في منطقة آل عبدل بمديرية قطابر بمحافظة صعدة جراء غارات شنها طيران العدوان على المنطقة.

يأتي ذلك ضمن سلسلة الجرائم التي يرتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني، الذي تجاوزت مجازره مؤخراً أكثر من 25 مجزرة راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى في مختلف المحافظات، الأمر الذي حتم على الطرف المواجه للعدوان دك محطة كهرباء وتحلية المياة في الشقيق بجيزان بصاروخ باليستي طراز سكود صباح اليوم السبت .

التعليقات

تعليقات