المشهد اليمني الأول| تقارير

يسعى مرتزقة العدوان السعودي الامريكي من خلال مشاورات الكويت الإبقاء على مناصبهم والعودة إلى الحكم في صنعاء بنفس المناصب والمسميات التي يتحدثون بها من فنادق الرياض .

مصادر في العاصمة الكويتية أكدت أن وفد الرياض عرض أكثر من مره على الوفد الوطني وبحضور ولد الشيخ ضرورة الإبقاء على ما يسمى حكومة بن دغر وعلى ان تعود هذه الحكومة إلى صنعاء لممارسة أعمالها ولو لمدة زمنية قصيرة .

وحسب المصادر فإن أعضاء في وفد المرتزقة اكدوا إستعدادهم توسيع الحكومة حتى لا يصبحوا خارجها في حالة تم تشكيل حكومة جديدة أو لا تشملهم الحكومة الجديدة كون الوفد الوطني يصر على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كافة الأطراف وتتولى الإشراف على كافة العمليات المتعلقة بالتوافق السياسي منها الإجراءات الأمنية والعسكرية .

ومازح أحد أعضاء وفد المرتزقة أعضاء الوفد الوطني بمطالبته بالإستمرار في البقاء في منصبه في حال التوصل لإتفاق.

وقد ساد الخلاف وأحتدم بين الطرفين بسبب تعنت وفد الرياض وإصراره على أن تتولى ما يسمى حكومة بن دغر إستلام السلطة وممارسة أعمالها كحكومة معترف بها وهو ما يرفضه الوفد الوطني جملةً وتفصيلا ..

وتتحدث مصادر متعددة عن خشية المرتزقة من توصل الأطراف إلى اتفاق شامل يعمل على إقصائهم من المشهد وقطع المساعدات والمعونات المالية السعودية لهم .

التعليقات

تعليقات