كتبت/ أمة الملك الخاشب: حزب الاصلاح .. يبدل جلدته مثل الافاعي ..!

اليدومي يقول أن التحالف الإسلامي الذي أسسته السعودية إنجاز عظيم يجب أن يشتد عوده ويدعو الى تفعيله بعد أن نام تقريبا ولم ينجز اي مهمة تبهج نفس اليدومي وتريح صدره طبعا لم يتطرق اليدومي أن هذا التحالف الاسلامي كان بقيادة أمريكا

وتم اعلان ذلك في وسائل الاعلام في وقتها وبرغم أن المهفوف ابن سلمان ومنذ إعلانه تشكيل ذلك التحالف الاسلامي والذي اعلن فيه اسماء دول مشاركة دون حتى استشارتها واستبعد دول اسلامية كبيرة لأسباب سياسية معروفة إلا أنه يبدو أن المهفوف بن سلمان قد نسي أمر ذلك التحالف الهش وغير سياسته وانشغل بأمور أخرى ..أهم من مصطلح التحالف الاسلامي ..

ولكن اليدومي وبعد أن صرح العسيري في مؤتمر سابق أن اعادة الامل غيرت استراتيجيتها ولم يتحدث العسيري عن تحرير صنعاء ولم يتحدث عن تمكين حزب الاصلاح من الحكم ومن الشرعية فهم اليدومي الأمر وأدرك خطورته خاصة أن العسيري تحدث فقط عن تأمين حدود بلاده.. فيبدو أن اليدومي الذي طلب في خطاب سابق من مملكة الشر وذرف دموع التماسيح بأن لا يتركوه في منتصف الطريق ..

يبدو أنه شعر بأن تحالف العدوان سيتركه فعلا في منتصف الطريق ليواجه مصيره .. ومن ذلك اليوم وإلى اليوم وهو يفكر ..كيف يدغدغ مشاعر مملكة أل سعود لعلها تنظر اليه بعين الشفقة وتشيد بهم كحزب ساعدها كثيرا…وأخلص لها لدرجة لم تكن تتوقعها هي وقدم لها كل التسهيلات اللازمة ولا يزال يقدمها حتى أصبح الذراع الايمن للعدوان على اليمن، فما كان منه الا أن يغازلها، ومنتهزا فرصة الذكرى 26 تأسيس حزبه .

اليوم الذي جلب على اليمن ويلات الافكار الوهابية والثقافات المغلوطة والجماعات الدينية وكان يوما منحوسا في تاريخ اليمن لا يقل نحسا عن يوم تولية هادي للرئاسة، وداعيا في هذه الذكرى لترسيخ العلاقة بين اليمن والسعودية وكأنها في وجهة نظرة غير مرسخة

برغم ادعائه وزعمه وكذبه على جمهوره وتغفيلهم أن السعودية ما أتت الا لتعيد الأمل للشعب اليمني .. وموهما أتباعه أن كل هذه الخسائر والمليارات الطائلة التي تصرفها السعودية هي لأجل سواد أعينهم ولأجل اعادتهم للشرعية وللحكم ومن أجل أن تقضي على خصومهم أنصار الله والمؤتمر و رغم تأكده في قرارة نفسه أنه هو و حزبه وكل مرتزقته لايساوون شيئا في نظر التحالف.. !!

وهاهو اليدومي يعلن تبرأ حزبة من جماعة الإخوان التي هي الأب الروحي لهم ومن مبادئها استلهموا مبادئهم ..وأسسوا حزبهم الذي كان يفخر بأنه من أتباع تنظيم الاخوان وكل ذلك .

فقط ليستجدي عطف السعودية ولعله يحرك مشاعرها.. ويجعلها ترضى عنهم…متناسيا دور قناة سهيل في دعم حركة الاخوان فقط في الثورة ضد مرسي الذي كان معروف انه اخواني ومتناسيا تباكيهم على مرشد الإخوان محمد بديع وإنتاجهم حتى افلام وثائقية وفلاشات انسانية ليستجدوا عطف الجماهير مع إخوان مصر فحزب الاصلاح مستعد أن يتبرأ من أبيه وأمه وكل أتباعه المخلصين له وذلك فقط لاجل تحقيق مصالحه.

ومستعد أن يلبس أي ثوب مهما كان ومستعد أن يغير توجهاته..ومبادئه فالضرورات عندهم تبيح المحظورات..وهذه قاعدة أساسية عندهم ومبدأ أساسي من مبادئ تنظيمهم ولا يستبعد أن يأتي يوم من الأيام ويتبرأون حتى من محمد اليدومي..بنفسه..ومن الزنداني كما تبرأوا، من جماعتهم الاصلية

ورغم كل ما يفعلونه إلا أنهم مفضوحين ومكشوفين سواء بين أوساط هذا الشعب الابي الحر أو بين الأوساط الاقليمية التي لطالما صرحت عدة دول حتى من دول تحالف العدوان أن حزب الاصلاح اليمني مرتزق ورخيص وعميل، ومنحط وتم قصف مرتزقتهم عدة مرات متعمدين كنوع من أنواع تهذيبهم وتأديبهم لأن من باع وطنه لن يثق فيه أحد ولا أمان له وقد يخون أسياده في أي لحظة كانت..ومن أجل المصالح فقط..

التعليقات

تعليقات